.
.
.
.

مغربي قطع مسافة 80 كلم بإيطاليا ليعيد محفظة نقود لأهلها

نشر في: آخر تحديث:

في قصة لافتة نادرة الحدوث في وقتنا، حصدت إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قرر بائع متجول مغربي قطع مسافة تزيد عن 80 كلم بسيارته قصد إعادة محفظة نقود إلى صاحبها في جنوب إيطاليا، في مبادرة يعتبرها "عادية"، فيما اعتبرها إيطاليون تعبيراً عن إحساس عال بالمواطنة.

وأورد موقع "ليزيكو ما" الفرنسي أن ابن مدينة المحمدية المغربية عبدالرزاق عيدا، صاحب الأربعة عقود، عثر على محفظة نقود بها عدد من بطاقات الائتمان ومبلغ مالي، بينما كان متجهاً إلى المسجد، فقرر إعادتها إلى مالكها، هذا الأخير الذي أعجب بالمبادرة الشهمة لعبدالرزاق، أعرب له عن شكره وامتنانه، كما ألح عليه أن يدفع له تكلفة التنقل من الوقود بعد أن رفض أخذ مكافأة.

ولعل المقاول صاحب المحفظة - من ماغلي جنوب إيطاليا - أحس أنه لم يوف عبد الرزاق حقه من الشكر فنشر القصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد لقت تجاوباً وإشادة كبيرين من طرف رواد الإنترنت، كما وسائل الإعلام التي تناقلت الخبر.

عبد الرزاق عيدا من جهته قال إنه لم يقم إلا بتطبيق تعاليم الإسلام، التي تدعو إلى قيم الانفتاح على الآخر والكرم والإيثار.

وقد تلقى عبد الرزاق اتصالات من عدة مقاولين يرغبون في تشغيله.

وفي واقعة مشابهة، عثر مغربي آخر مقيم في إسبانيا على محفظة نقود بها مئات من اليوروهات، في ديسمبر 2015، فقصد الإذاعة الإسبانية لمساعدته في البحث عن صاحبها بغية إعادتها له.