.
.
.
.

كوميدي يهزم أوباما بالغولف في مباراة بالصالون البيضاوي

نشر في: آخر تحديث:

كانت مباراة قصيرة بالغولف بين الرئيس الأميركي باراك أوباما، في عقر داره بصالون البيت الأبيض البيضاوي، وبين مواطنه الممثل الكوميدي Bill Murray وصوروها في فيديو بثه البيت الرئاسي الشهير في موقعه الأحد الماضي، ونقلته "العربية.نت" من قناة "يوتيوبية" أمس، وفي اللعبة خرج أوباما مهزوما بتسديدتين خاطئتين مقابل صائبتين للمثل الذي دخلت كرتاه في كوب من الزجاج وضعوه أفقيا على سجاد الصالون بدل حفرة الغولف المعروفة.

ربما هي المرة الأولى التي يشهد فيها البيت الأبيض مباراة بالغولف داخله، وفي الصالون البيضاوي بالذات، لا في حديقته التي شهدت سابقا ممارسين رئاسيين للعبة، لكنها لم تكن مباراة للتسلية والترفيه كما يبدو، ففيها نرى ونسمع الممثل بيل موري يشكو في إحدى اللحظات من ألم بركبته، ونرى أوباما يستغل شكواه ليكشف عن الهدف الحقيقي من المباراة.

وبعد المباراة خرج الممثل من البيت الأبيض منتصرا يستعرض عضلاته
وبعد المباراة خرج الممثل من البيت الأبيض منتصرا يستعرض عضلاته

نصح أوباما الممثل، كما والمشاهد الأميركي للفيديو البالغة مدته دقيقة و50 ثانية، أن يشارك في ما أسسه أوباما واشتهر في الولايات المتحدة كبرنامج اسمه Obamacare للضمان الصحي، وقال بحسب ما نراه ونسمعه في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أن آخر مهلة للتسجيل هي يوم الخميس المقبل، وبالتسجيل يصبح المشترك مشمولا ببرنامج "أوباماكير" طوال العام المقبل.

أوباما أخبر ذلك إلى موري الذي جاء إلى البيت الأبيض بثياب فريقChicago Cubs الشهير لكرة السلة، حين أخبره موري أثناة المباراة بألم يشعر به في ركبته، وبأنه لم يذهب إلى طبيب وليس لديه أي ضمان صحي، فأبلغه أوباما أن بإمكانه التمتع بضمان صحي، وشرح له إيجابيات البرنامج الذي أعلن ترمب عدم اقتناعه به، ووعد أثناء حملته الانتخابية، كما وبعد فوزه، بإجراء تعديلات كثيرة عليه، لكنه لم يفصح عنها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة