.
.
.
.

مرايا.. سلمان الخليج.. العزم واحد

نشر في: آخر تحديث:

مررنا بأسبوع خليجي عربي بهي، أفرح الأهل والمحبين، وكدر على الأعداء والحانقين، فكان برداً وسلاماً على أفئدة شعوب الجزيرة العربية، وشطآن الخليج العربي، وكان جمراً وغصة في حلوق من رفع راية العدوان والكراهية.

جال ملك الحزم، عاهل الوفاء، نجل موحد الجزيرة العربية، أشبه الأنجال بأبيه، بشهادة المؤرخين، الملك سلمان بن عبد العزيز، بين إخوانه قادة الإمارات وقطر والبحرين والكويت، وعند أهله وناسه هناك.