.
.
.
.

فيديو عنيف.. ضرب مشرداً وأفقده أسنانه ولم يسعفه المارة

نشر في: آخر تحديث:

أظهر فيديو انتشر بشكل مذهل رجلا وهو يضرب أحد المشردين في مبنى محطة القطارات بلوس أنجلوس، حتى إن المشرد فقد بعض أسنانه، ولم يصل أحد لمساعدته.

ووقع الهجوم في وقت مبكر يوم الثلاثاء الماضي بمحطة هوليوود في حوالي الساعة الواحدة صباحا.

وقد ذكر شهود على الحادثة كانوا في انتظار القطار، أن الرجلين دخلا في نزاع قبل أن يبدأ العنف بينهما.

وقد سقط الرجل المشرد على الأرض فور ضربه من ركلة قوية وجهها الرجل الذي كان قد سبق ذلك بخلع معطفه وبقي فقط بالفانيلة الداخلية.

ووفقا لشهادة الرجل الذي صور الفيديو واسمه لوكا كانينغهام فإن المعتدي قام بالاشتباه بالرجل، ومن ثم تحرك نحوه وضربه بما أفقده بعض أسنانه.

وأضاف: "لا يمكن رؤية ذلك في الفيديو. لكن الواقع أنه ضربه في وجهه بقوة وهو ساقط على الأرض".

وقال: "لقد تابعت الرجل الضحية وكان يبدو بلا أسنان في فمه، وكان دمه ينزف بشدة في المكان".

وقد حصلت الشرطة على لقطات منفصلة تظهر وجه المشتبه به، وتم إجراء التقصي بأمل أن تؤدي إلى إلقاء القبض عليه.

وقد رافق المهاجم اثنان من الرجال، وغادر الثلاثة بسرعة قبل أن يصل أي من المسعفين أو رجال الشرطة.

وقد أظهرت إحدى اللقطات أحد أصدقاء المتهم كان يلبس معطفا رماديا، قبل أن يدخل إحدى عربات القطار عابرا فوق بركة من الدماء.

وقالت الشرطة إن الضحية كان قد غادر مكان الحادث قبل أن يصله المسعفون.

وصرح عمدة لوس أنجلوس: "أن المسألة تبقى قيد التحقيق في الوقت الذي سوف يستمر فيه تعقب الأشخاص المعنيين".

وعلق: "يمكن سماع بعض الألفاظ في الفيديو، ولكن لسنا متأكدين هل هي مشادة كلامية أم لا؟!".

وختم: "مهما يكن فإن الحادثة لا تظهر تعديا واضحا، أو أن الضحية كان يشكل خطرا على الرجل المهاجم".