.
.
.
.

مرايا.. بغداد فخر الماضي وحزن الحاضر

نشر في: آخر تحديث:

حين يتحدث التاريخ عن بغداد يصغي الزمان، تنصت الدنيا، يدلف المنصور العباسي، مؤسسها العتيد، وهو يشيد صرح الزمن العباسي المديد، ويسميها دار السلام، أما اليوم فتبدلت الأحوال حيث تشهد العديد من الفتن والحروب.

المنصور والمهدي والرشيد والمأمون والمعتضد والقادر والمستنصر، وغيرهم من رموز السلطنة العباسية، يوم كانت الدنيا كلها لبني العباس، الشافعي وابن حنبل والبخاري ومسلم والدارقطني وابن المديني والخطيب وغيرهم من رموز الحديث والفقه الأصلي.

أبو نواس وأبو العتاهية وابن زريق وحماد والراوية وخلف والأحمر وحماد وعجرد وأبو حيان والتوحيدي والسيرافي وغيرهم من رموز الشعر والأدب والراوية.

كل هؤلاء في الماضي البغدادي المجيد كانوا هم من صنع نكهة وهوية ومذاق بغداد الحضارة والتاريخ.

بغداد اليوم، تئن بعد أن لوثت حيطانها، وأفسد هواؤها، بدخان الفتن الطائفية، ومفخخات داعش السوداء.

حلقة جديدة من "مرايا" عن عاصمة الرشيد مع الزميل مشاري الذايدي.