.
.
.
.

شاهد ترمب حائراً في التعامل مع يد ميلانيا

نشر في: آخر تحديث:

رصد مقطع فيديو الرئيس الأميركي دونالد ترمب وهو حائر في التعامل مع يد زوجته السيدة الأولى، ميلانيا ترمب، عقب أول لقاء بينهما منذ فترة.

وأمسك ترمب بيد ميلانيا مرة ثم تركها، وعاد إلى ذلك مرة أخرى مربتا على يدها قبل أن يطلقها مجددا.

ميلانيا تستقبل ترمب

وظهر ترمب وميلانيا في ذلك المقطع الجمعة في مطار بالم بيتش في فلوريدا عقب وصوله لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع ميلانيا في منتجع يملكه بالولاية.

وفي البداية، ظهر ترمب وهو ممسك بيد زوجته التي بدت متألقة في فستان أحمر، ثم عاد ليحرر يده من أجل تحية الجمهور.

ثم حاولت ميلانيا مد يدها إليه مرة أخرى، وأمسكها الرئيس وضغط عليها، وعاد ليتخلص منها بسرعة.

ترمب ترك يدها لتحية الجمهور

وقالت خبير لغة الجسد باتي وود إن ترمب بدا لا يريد الإمساك بيد زوجته أمام الجمهور، ليحافظ على صورته المتفوقة على الآخرين، ومن بينهم زوجته.

وأكدت باتي أن عناق اليدين بين زوجين هو دليل على الوحدة بينهما، ولكن يبدو أن ترمب يريد أن يؤكد دائما قوته وتفوقه.

ترمب يمسك بيدها ثانية ويطلقها بسرعة
ترمب يمسك بيدها ثانية ويطلقها بسرعة