شاهد.. أوباما يبتسم وسط أزمة مع ترمب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ظهرت أول صور للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما بعد اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترمب لأوباما بالتنصت عليه، وهو ما نفاه الأخير.

وبدا أوباما وزوجته في الصور مبتسمين دون أن ترتسم على أي منهما علامات التوتر من جراء طلب ترمب التحقيق في الواقعة المذكورة.

والتقطت الصور لأوباما وزوجته صباح الأحد وهما يغادران #متحف_الفن_الوطني في #واشنطن.

أوباما وميشيل
أوباما وميشيل

وأفادت صحيفة #نيويورك_تايمز، الأحد، أن جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي " #أف_بي_آي " طلب من وزارة #العدل أن تنفي علناً الاتهام الذي وجهه الرئيس #ترمب إلى سلفه باراك #أوباما بالتنصت عليه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين كبار أن كومي أرسل إلى الوزارة طلبه هذا، السبت، لأنه "ليس هناك أي دليل يدعم هذا الاتهام، ولأنه يلمح إلى أن الـ"أف بي آي انتهك القانون".

ونفى أوباما، السبت، اتهامات خلفه #دونالد_ترمب، بالتنصّت على مكالماته الهاتفية قبيل فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وجاء ذلك في بيان نشره، كيفن لويس، المتحدث باسم أوباما، رداً على تغريدة نشرها ترمب عبر حسابه بموقع " #تويتر "، واتهم فيها سلفه بالتنصّت عليه.

وقال لويس في بيانه: "لم تصدر أي تعليمات من الرئيس أوباما أو مسؤول آخر في #البيت_الأبيض للتنصّت على أي مواطن أميركي".

أوباما يبتسم دون أن تبدو عليه أي آثار توتر
أوباما يبتسم دون أن تبدو عليه أي آثار توتر

وأوضح المتحدث أن "ادعاءات ترمب لا أصل لها، وأن إدارة أوباما كانت تنتهج قاعدة تقضي بعدم تدخل أي من مسؤولي البيت الأبيض في تحقيقات #وزارة_العدل ".

وفي تغريدة سابقة عبر "تويتر"، قال ترمب: "شيء فظيع، لقد اكتشفت للتو أن أوباما #تنصت على مكالماتي الهاتفية في برج ترمب قبيل إعلان فوزي في الانتخابات".

وأضاف متسائلًا: "هل من القانوني أن يقوم رئيس بالتجسس على مرشح للرئاسة؟".

وأوضح ترمب أن "حادثة #التجسس وقعت في أكتوبر/تشرين أول الماضي"، من دون الإشارة إلى كيفية اكتشافه لذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.