.
.
.
.

كيف عاقبت كندا طيارا كاد يقود طائرة مخمورا؟

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الادعاء الكندي، الاثنين، أن طياراً في شركة طيران كندية عوقب بالسجن 8 أشهر ومنع من الطيران لمدة عام بعد قضاء هذه #العقوبة، وذلك بعد أن سقط مغشياً عليه فيما يبدو داخل قمرة القيادة قبل رحلة جوية في ساعة مبكرة من الصباح في آخر أيام العام الماضي.

وكان من المقرر أن تتوقف الطائرة التابعة لشركة #صن_وينج إيرلاينز الكندية، التي كانت تقل 105 من الركاب وأفراد الطاقم، في مدينتين كنديتين قبل أن تتوجه جنوبا إلى #كانكون بالمكسيك في آخر أيام العام الماضي.

وقالت الشرطة في كالجاري، حينذاك، إن أفراد الطاقم لاحظوا أن الطيار يتصرف بشكل غريب قبل أن يفقد وعيه في #قمرة_القيادة. وأضافت أنه تم إخراج #الطيار من الطائرة ووجه له اتهام بتجاوز النسبة المسموح بها للكحول في الدم بينما كان يتعين عليه "العناية والتحكم في طائرة".

وقال الادعاء إن الطيار يدعى #ميروسلاف_جرونيتش وهو سلوفاكي.

ووفقا لبيان مقدم إلى محكمة محلية، فإن الشرطة لاحظت أن جرونيتش لا يستطيع السير بشكل مستقيم وأن كلامه غير واضح، وأن نسبة #الكحول في دمه كانت أكثر 3 مرات من الحد القانوني المسموح به.

وذكرت شركة صن وينج في وقت سابق أنها جعلت طياراً آخر يقود الرحلة في ذلك اليوم، مشيدة بيقظة #أفراد_الطاقم الذين استنتجوا أن "قائد الطائرة لا يصلح للطيران".