.
.
.
.

هذا ما فعلته جرعة زائدة من المخدرات بسائق شاحنة!

نشر في: آخر تحديث:

أظهر #فيديو امرأة تحاول مساعدة رجل، بإيقاظه من حالة لا يمكن تفسيرها، بعد أن تناول على ما يبدو جرعة زائدة من #مادة_أفيونية، مخدرة.

وكان الرجل مجهول الهوية، يقبع خلف مقود القيادة في شاحنة صغيرة لنقل البضائع، في وضع لا يحسد عليه، عند طريق بشارع برودواي في مرتفعات مابل في أوهايو الأميركية.

واقتربت المرأة مع كاميرا الهاتف الخليوي، لتصوّر الرجل بهذا الوضع المزري، وهي تحاول إيقاظه من الجرعة الزائدة من المخدرات التي قادته لهذه البشاعة.

العثور على الرجل

كانت سيدة تدعى جنيفر ديلون تقود سيارتها بصحبة صديقها، عندما فوجئت بأن شاحنة تعترض الطريق أمامهما، وتسده، فخرجا عن سيارتهما لكي يراقبا ما الذي يحدث بالضبط.

وقد وجدا الرجل حوالي الساعة العاشرة من صباح يوم 28 مارس/آذار الماضي، وهو داخل شاحنته، وقدمه على الفرامل، متوقفا عند إشارة المرور.

وفي الوقت الذي اتصل فيه صديق ديلون بالشرطة، فقد قامت هي بتصوير المشهد الذي انتشر لاحقا بوسائل #التواصل_الاجتماعي، حيث يظهر الرجل مفتوح الفم، وعيناه غائرتان بشكل فظيع في وجه شديد الشحوب.

ويسمع المرأة وهي تكلمه بأن يستيقظ لكي لا يموت، ولكن لا حياة لمن تنادي.

كما تظهر وهي تحاول تحريكه وتهزه، لكي توقظه، وأيضاً لا فائدة.

وصول الشرطة

حضرت #الشرطة التي تابعت وضع الرجل، حيث تم إنعاشه عن طريق الـ "نالوكسون"؛ وهي مادة تستخدم لمواجهة آثار تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية.

ومن ثم تم نقله إلى المستشفى، وقال الملازم "دون جروسمير" من إدارة شرطة مابل هايتس: "إن هذا نموذج آخر على القيادة تحت تأثير المخدرات، وما يمكن أن تؤدي إليه".

وأضاف موضحاً: "منذ العام الماضي بدأنا نرصد مثل هذه الحالات، وهذا يخالف العادة أن السائقين يكونون في الغالب سكارى، أما تعاطي المخدرات أثناء القيادة فأمر حديث".