.
.
.
.

تفاصيل دموية عن"الفيروس الغامض" الذي ضرب منطقة مصرية

قصة نوع سام وغريب من العشب أخذه المتهمان من أحد البدو وأثار الرعب بالشارع المصري

نشر في: آخر تحديث:

كشفت أجهزة الأمن المصرية مفاجأة دموية وراء واقعة مقتل 3 أطفال وإصابة 12 من أسرة واحدة بمنطقة #شبرا_الخيمة في #محافظة _القليوبية.

وتبين أن رجلا وزوجته وراء المأساة طمعاً في الميراث مما تسبب في إشاعة الهلع بين الناس، في الواقعة التي عرفت إعلامياً باسم "فيروس شبرا الغامض".

وأدلى المتهمان للنيابة العامة المصرية باعترافات تفصيلية بالواقعة حيث تورطا في عمليات جمع أموال بدعوى توظيفها من #المواطنين، وعندما ضاقت بهما الدنيا اتفقا على التخلص من "والدة الزوجة" ووالد ووالدة الزوج للاستيلاء على الميراث وسداد الديون.

وأضاف الزوج المتهم في التحقيقات أنه خطط لتنفيذ المخطط الرهيب بالحصول على #نوع_سام_من_العشب وأخذه من أحد البدو ووضعه للأسرة في الطعام.

المجزرة العائلية الغامضة استنفرت أجهزة الأمن المصرية قبل شهرين بعدما تفاعلت معها وسائل الإعلام وانتشرت شائعة وجود فيروس غامض في الجو يضرب منطقة شبرا الشعبية، مما أثار حالة من #الفزع والرعب في مصر كلها آنذاك.

وانتفضت وزارة الصحة المصرية لفك طلاسم هذا #اللغز_الغريب وجاءت نتائج كل التحاليل بخلو المنطقة وأجسام المرضى من أي فيروسات غامضة، لتظهر المفاجأة الدموية التي كشفت عنها أجهزة الأمن المصرية.

وقد قام المتهمان بوضع السم للأسرة في مشروب وعاقبتهما الأقدار بموت نجلهما ويدعى #سيف ونجلة شقيقة الزوجة وتدعى #جنا أمجد وطفلة أخرى تدعى ملك محمد، وإصابة 12 شخصا بينهم الكبار من الأسرة وينتظران "عقوبة الإعدام" وفق القوانين المصرية، بعدما تم حبسهما وتوجيه النيابة العامة تهمتي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.