.
.
.
.

هذه ليست صورة مظاهرة في مصر!

نشر في: آخر تحديث:

منذ إشراقة صباح اليوم الخميس فوجئ مواطنو #سوهاج جنوب العاصمة المصرية #القاهرة باحتشاد أعداد كبيرة من الطلاب والطالبات أمام منزل بمدينة سوهاج وقيامهم بإغلاق الشوارع المحيطة به.

المواطنون اعتقدوا في بداية الأمر أن التجمع والاحتشاد كان من أجل تظاهرة يقوم بها طلاب غاضبون من امتحانات الثانوية العامة، أو من أجل الحصول على سلعة أو خدمة من جمعية استهلاكية أو تعاونية، أو إنه تكدس وازدحام لتقديم طلبات للحصول على شقة وخلافه، ولكن عندما سألوا الطلاب كانت الإجابة صاعقة.

الطلاب المتوافدون منذ الصباح والذين قدرت أعدادهم وفق ما ذكره محمود مختار أحد أبناء المدينة لـ"العربية.نت" بالمئات، كان للتنافس على أسبقية الحجز في الحصول على درس خصوصي في مادة الكيمياء للصف الثالث الثانوي للعام القادم لدى مدرس هو من أشهر مدرسي الكيمياء في المدينة.

وذكر أن الطلاب أحاطوا بمنزل المدرس منذ الصباح وفشل المدرس ومعانوه في تفرقتهم أو تنظيم صفوفهم وكتابة أسمائهم والحجز لهم نتيجة التدافع والمشاجرات للحصل على الأسبقية.

استمر احتشاد الطلاب لساعات طويلة ولم يستطع المعلم الخروج من منزله، أو احتواء غضبة الطلاب الذين أصيب بعضهم بالإغماء والتشنج نتيجة الصيام والحر.

#الشرطة علمت بالأمر وعلى الفور تدخلت لفض احتشاد الطلاب وتفريقهم، وإخراج المدرس من منزله، حيث أعلن أنه قرر نهائيا التوقف عن إعطاء الدروس الخصوصية.