.
.
.
.

معركة برصاص المسدسات في ملهى مكتظ بالرواد في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

لم تمض 20 ساعة على إطلاق #طبيب_أميركي النار على أطباء ومرضى مستشفى Bronx Lebanon في #نيويورك ، فقتل 2 وجرح 5 آخرين، وانتهى منتحرا برصاصة أطلقها على نفسه، إلا ودخل #مسلحان في معركة بالرصاص فجر اليوم السبت داخل #ملهى مكتظ برواده في مدينة Little Rock عاصمة ولاية أركنساس الأميركية.

كانت معركة قصيرة وخفيفة نوعا ما، لكنها دبت الرعب بعشرات كانوا بملهى Power Ultra Lounge الليلي، ولم يسقط منهم أي قتيل، بل 17 جريحا، في حادث أوضحت شرطة المدينة أنها "لا تتعامل معه كهجوم إرهابي، بل نجم عن مشادة كلامية بين اثنين من الرواد أثناء حفل موسيقى بالملهى" على حد ما طالعت "العربية.نت" مما ورد اليوم السبت في بيان أصدرته، ونشرت ملخصه وسائل إعلام أميركية بمواقعها، وفيها أجمعت بأن جريحا واحدا هو بحالة حرجة، فيما حالة البقية مستقرة.

أطلق المتشاجران 20 رصاصة

قائد شرطة المدينة، كنتون باكنر، شرح في البيان أن #الشجار_المسلح وقع في الثانية والنصف فجر اليوم السبت، وأن 20 رصاصة على الأقل تم إطلاقها من مسدسي المتشاجرين، وهما بعمر العشرينات تقريبا، وأسند فيما قال إلى شهود عيان وسماع، وأكد أن الإرهاب بعيد عن الحادث، مع أنه سبب رعبا إرهابيا للمتواجدين، ومعظمهم مراهقون أو بعمر العشرينات.

وسريعا وصل إلى مواقع التواصل فيديو "يوتيوبي" صور مشاهده أحد الرواد، وفيه نرى ونسمع الخائفين يصرخون ويهرعون للخروج من المكان أثناء إطلاق الرصاص. وما إن خلا المكان ممن دب فيهم رعب مشهود حتى ظهرت آثار دماء على الأرض، كما وعلى ثياب أحدهم اسمه Darryl Rankin هو نفسه مصور الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" بهاتفه الجوال، وبعدها أسرع ونشره في حسابه "الفيسبوكي" مرفقا بتطمينات منه بأنه بخبر، وهو ما ذكرته شبكة Fox News التلفزيونية الأميركية.

ومع أن الشرطة لم تعتقل أحدا بعد، إلا أنها أعلنت أن لديها عددا من المشتبه بهم، قد يتم القبض عليهم فيما بعد، وفقا لما نقلت صحيفة US Today مما قاله باكنر، قائد الشرطة.