"خرائط غوغل" وسيلة لمحاربة العبودية في الهند

صور الأقمار الصناعية تساعد في كشف مناطق العمالة بالسخرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يأمل باحثون في إنجلترا في المساعدة على استئصال شكل من أشكال #عبودية العصر الحديث في شمال #الهند من خلال استخدام صور من الأقمار الصناعية لتحديد مواقع أفران حرق الآجر وهي مواقع معروف عنها استغلال ملايين العبيد بينهم الكثير من الأطفال.

ويستخدم فريق من الخبراء في جامعة نوتنغهام #خرائط_غوغل وعشرات المتطوعين لتحديد مواقع محتملة لاستغلال العمالة ويبلغون عنها السلطات.

وقالت الدكتورة دورين بويد، الباحثة المشاركة في مشروع "مراقبة العبودية من الفضاء": "الأمر الأساسي حاليا هو حساب الإحصاءات بدقة وتحديد مواقع #أفران_حرق_الآجر".

وأضافت: "هناك بكل تأكيد أنشطة على الأرض ستساعدنا من حيث معرفة الإحصاءات والمواقع لتلك الأفران وإبلاغها لمسؤولين" في الحكومة الهندية.

وقال نشطاء مناهضون للعبودية إن المشروع ربما يفيد في تحديد مواقع أفران ومناجم نائية قد تكون بعيدة عن أعين الرقابة الرسمية والشعبية.

وقال جاكوب سوبيك، وهو متحدث باسم منظمة "أنتي سليفري" غير الحكومية ومقرها لندن: "هناك تحديات أخرى أكثر صعوبة، مثل معالجة ممارسات مثل عدم منح أجور عادلة وغياب شفافية الحسابات.. وعدم تطبيق قوانين العمل القائمة".

وقالت منظمة العمل الدولية في تقرير صدر في 2016 إن نحو 70% من عمال أفران الآجر في جنوب آسيا يعملون بصورة أقرب ما تكون إلى الاستعباد والسخرة ونحو خمسهم دون السن القانونية للعمل.

ويعتمد المشروع على عملية يقوم فيها المتطوعون بمراجعة آلاف الصور الواردة من #الأقمار_الصناعية لتحديد مواقع أفران محتملة، على أن تعرض كل صورة على أكثر من متطوع ليحدد كل منهم المواقع بصورة مستقلة.

ويجري الباحثون محادثات مع شركات للأقمار الصناعية للوصول إلى صور أكثر تفصيلا بدلا من الاعتماد على خرائط غوغل المتاحة للجميع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.