اغتيال أحد أفراد مسلسل "ناركوس" الشهير بموقع التصوير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كأحد مشاهد مسلسل ناركوس الشهير عثرت السلطات المكسيكية على جثة مساعد منتج المسلسل مقتولاً في سيارته، عقب إصابته بالرصاص في أجزاء متفرقة من جسده.

وقتل كارلوس مونيوس بورتال بالقرب من حدود ولاية هيدالغو أكبر ثاني ولاية مكسيكية من حيث العنف، أثناء معاينته بعض المواقع لتصوير موسم جديد من المسلسل الشهير الذي يتناول واحدة من القضايا الأكثر جدلاً في أميركا اللاتينية، حيث تحكي قصته حياة الكولومبي بابلو إسكوبار أكبر تاجر مخدرات في العالم.

وأعلنت شركة "نت فليكس" الجهة المنتجة للمسلسل عن جريمة القتل لتؤكد أن الظروف المحيطة بوفاة كارلوس لا تزال مجهولة.

وودع رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر كارلوس عن عمر سبعة وثلاثين عاما، الذي سبق له أن عمل على أعمال تتمتع بميزانيات كبيرة، مثل سلسلة أفلام جيمس بوند وفاست آند فيوريوس.

وأنتجت "نت فليكس"، 3 مواسم منه، وكانت تحضر لإنتاج وتصوير موسمين آخرين من المسلسل.

وقدم الموسم الأول من المسلسل الأميركي 10 حلقات عام 2015، وحقق نجاحا ساحقا، لاسيما أنه يتناول واحدة من القضايا الأكثر جدلا في أميركا اللاتينية، ولها تداعياتها في الولايات المتحدة.

وفي مايو/أيار الماضي، سجلت المكسيك 2186 جريمة اغتيال في البلاد، وهو رقم لم تشهده منذ نحو 20 عاما، ويعزى جزء كبير من العنف في البلاد إلى شبكة تجارة المخدرات، التي تتمتع بسلطة كبيرة هناك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.