.
.
.
.

شاهد وتعرف على عمليات وحشية تتم لمنع الكلاب من النباح!

نشر في: آخر تحديث:

يخضع طبيب بيطري للتحقيق بعد أن أظهره فيديو وهو يقوم بقطع الحبال الصوتية للكلاب، عبر عمليات جراحية يقوم بها، تهدف لمنع هذه المخلوقات من خاصية النباح.

وقد تم تصوير فيديو "إسكات الكلاب" عن طريق تمزيق حبالها الصوتية في مقاطعة سيتشوان الصينية.

ويقوم المسؤولون في منطقة تشينغبايجيانغ في تشنغدو، بالتحقيق حالياً مع الطبيب البيطري الذي أشير إليه فقط باسم "تسنغ"، كما يحقق مع مساعده في هذا العمل.

وقد ثبت أن الطبيب ومساعده غير مرخص لهما من الجهات المختصة للعمل في هذا المجال.

وتشمل هذه الممارسة غير القانونية، الوصول إلى حلق الكلاب وقطع حباله الصوتية، بحيث يترك الحيوان شبه صامت أو بصوت هامس وضعيف.

في وضح النهار

هذا الإجراء الذي ينطوي على عملية فتح الأفواه بقوة، مع وضع سلسلة على الأسنان ومن ثم ممارسة العملية الدامية، يتم في وضح النهار في سوق محلي للزهور والطيور، وأمام الجميع، ما أثار الكثير من الاستفهامات حول معايير الأخلاق والنظافة والرفق بالحيوان وغيرها من الأسئلة.

وبحسب زبائن الطبيب البيطري المتهم، فإن الكلب يتم تخديره في واحدة من أرجله، ومن ثم تمارس العملية التي تتركه شبه ميت ومرمي لمدة من الوقت.

مخاطر صحية

وهناك مخاطر صحية أخرى في أن الأدوات نفسها يعاد تدويرها دون تعقيم لإجراء العمليات للكلاب، وحيث تستغرق العملية الواحدة خمس دقائق فقط، وتكلفتها بحدود 5 إلى 11 جنيها استرلينيا.

وقد ادعى "تسنغ" أنه تعلم هذه المهارات في محل للحيوانات الأليفة كان يعمل فيه في الماضي.

وقامت السلطات بمصادرة الأدوات، والرجل حالياً قيد التحقيق من قبل الشرطة المحلية، التي قد تعاقبه على تنفيذ العمليات غير المأذون بها.

ويبدو أن العديد من زبائنه لا يحضرون مباشرة العمليات لوحشيتها، إذ يبتعثون أناساً بالنيابة عنهم.