تغريدة "كراهية"ضد المسلمين.. تحرم صحافية خدمة أوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كم من العنصرية نضح من تغريدة صحافية أميركية كتبت على حسابها على تويتر في الأول من نوفمبر أنها تأخرت لأكثر من 30 دقيقة عن مؤتمر صحفي لشرطة نيويورك لأنها لم تجد سائقاً غير مسلم لدى أوبر أو ليفت!

وفور انتشار تغريدة لورا لومر التي تعرف عن نفسها بأنها صحافية استقصائية، انهالت الانتقادات ضدها، واصفة إياها بالعنصرية، والمتخلفة.

ولعل من أبرز منتقديها عارضة الأزياء الساحرة جيجي حديد التي اعتبرت أن تغريدة الكراهية تلك ليست إلا دليل على سعي لورا اليائس إلى جذب الانتباه!

إلى ذلك، عمدت شركة أوبر إلى حظر لومر من استخدام تطبيقها، كما قامت شركة ليفت بدورها بمعاقبة لورا عبر إلغاء حسابها في تطبيقها، مساء الأربعاء.

من جهتها، لم تتراجع لورا، لا بل صعدت من "حربها" الكريهة موجهة سهامها هذه المرة ضد أوبر، معيدة تغريد عدد من الحالات التي تململ فيها ركاب من سائقي أوبر، فضلاً عن ذكر حادثة اغتصاب قام به سائق "مسلم" بحسب تعبيرها لدى شركة ليفت، إلا أنها وعلى الرغم من ذلك، لم تفلح في صد سهام مهاجميها على تويتر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.