.
.
.
.

جرس "بيغ بن" يعود في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

نشر في: آخر تحديث:

بعد ثلاثة أشهر صدح مجددا جرس ساعة بيغ بن في برج الساعة بالبرلمان البريطاني في لندن الساعة الأشهر في العالم التزم جرسها الصمت نتيجة الإصلاحات وأعمال الصيانة التي جرت استعدادا لذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى، إلا أنه من المقرر دق الجرس لإحياء يوم الهدنة، لكن من المتوقع أن يعود لصمته بعد مطلع الأسبوع، على أن يستخدم مجدداً في مناسبات خاصة أخرى مثل رأس السنة الميلادية.

ويوافق غدا السبت ذكرى الهدنة التي وقعتها فرنسا وألمانيا وبريطانيا في 11 نوفمبر 1918. واضعة حدا للحرب العالمية الأولى.

التزم جرس بيغ بن الصمت منذ أغسطس الماضي ليدخل برنامج التجديد الذي وضعه البرلمان، ويستمر أربع سنوات، وتبلغ تكاليفه 61 مليون جنيه إسترليني.

وكان البرلمان قال في وقت سابق إن عمليات الإصلاح لبرج إليزابيث البالغ طوله 96 مترا، ويرجع إلى 160 عاما، تشمل ضبط الساعة لإصلاح مشكلات "لا يمكن حلها بينما تعمل".