.
.
.
.

زوجة "متحرش هوليوود" في أول ظهور لها منذ الفضيحة

نشر في: آخر تحديث:

تطل زوجة هارفي واينستين، قطب هوليوود ونجم التحرش، التي انفصلت عنه مؤخراً، لأول مرة في صور خاصة نشرتها صحيفة "ميل أونلاين" البريطانية في موقعها الإلكتروني.

وكانت جورجينا تشابمان تمشي وحدها في طرقات الريف البريطاني، مسقط رأسها، عندما التقطت الصور لها منذ آخر ظهور لها في السادس من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عقب نشر صحيفة نيورك تايمز التحقيق المطول الذي فجّر سلسلة الفضائح عن زوجها السابق.

هدوء الريف للنسيان

جورجينا مصممة أزياء بريطانية، تبلغ من العمر 41 عاماً، بدت في الصور الحديثة وقد خلعت خاتم الزواج، وهي تتمشى في مطلع الشتاء.

وظهرت جورجينا وهي تلبس المعطف الأسود الطويل مع الطماق الأسود والقميص، والحذاء الرياضي الأبيض.

لها طفلان، لم يظهرا معها في الصور، حيث تقضي على ما يبدو عطلة نهاية الأسبوع في بيت خاص بها في الريف، بعد فضائح زوجها.

البحث عن حياة جديدة

وكانت جورجينا قد تشاورت سلفاً مع المحامين للبدء في عملية إنهاء زواجها الذي استمر عشر سنوات من واينستين الذي نفى بشدة الادعاءات ضده، إلا أن جورجينا تتطلع إلى المضي قدماً لبدء حياة جديدة وحدها.

كما أبدت حزنها للنساء اللواتي عانين على يد زوجها، ووصفت سلوكه بأنه "لا يغتفر".

من جهته، أشار هارفي، الذي يخضع لإعادة تأهيل في ولاية أريزونا، إلى قرار زوجته بتركه له، وأيدها قائلاً: "لقد شجعتها على القيام بما هو في قلبها.. أنا أؤيد قرارها".

شهر الانهيار

وقد انقلبت حياة تشابمان رأساً على عقب في بداية الشهر الماضي، عندما ظهرت سلسلة من النساء وهن يوجهن الاتهامات لزوجها بسبب سوء السلوك الجنسي وغير ذلك من السلوك غير اللائق، ما أدى إلى سقوط زواجهما، وترك طفلين في مهب الريح في السابعة والرابعة من العمر.

وعلى الرغم من انهيار زواجها، حاولت تشابمان الحصول على بعض الراحة، دون أن تتأثر أعمالها بما جرى، حيث تدير وتمتلك العلامة التجارية "مارشيزا".

لا تأثر تجارياً

وأسست جورجينا "مارشيزا" منذ عام 2004، حيث تصل بعض أسعار الفساتين التي تصممها إلى 10 آلاف جنيه استرليني.

وكان زوجها قد ضغط في السابق على بعض النجوم لارتداء تصاميم زوجته في السجادة الحمراء بحفلات الأوسكار.

بدورها، نفت المحلات التي تتعامل معها أن تكون هناك خسائر بسبب ما يحدث الآن، بل ربما هناك صخب حول منتجاتها.

كما أطلقت مؤخراً مجموعة ربيع 2018 من الأحذية، وحقائب اليد، والمجوهرات والفساتين على الإنترنت.

رفضت لقاء أوبرا وينفري

ومن بين الذين اتصلوا بها في الأيام الأخيرة، أوبرا وينفري، لإجراء مقابلة تلفزيونية معها حول تداعيات فضيحة زوجها، لكنها اعتذرت عن الحضور في الوقت الراهن، مشيرة إلى أنها تفكر لاحقاً بالموضوع بعد استقرارها.

وقال مصدر مقرب من تشابمان إنه ليس لديها خطط للتحدث عن الموضوع إلى أوبرا أو أي وسائل إعلام أخرى في المستقبل القريب، وأن أي تصريح سيتم عبر محامٍ خاص بها.