.
.
.
.

خطيبة الأمير هاري.. مراهقة أمام القصر الملكي البريطاني

صديقتها من زمن الطفولة تقول إنها مفتونة بالعائلة البريطانية المالكة منذ زمن بعيد

نشر في: آخر تحديث:

من المحتمل أن تكون المناخات الملكية وألقابها، فتنت خطيبة الأمير البريطاني هاري، الأميركية #ميغان_ماركل، منذ زارت قصر "باكنغهام" وهي مراهقة عمرها 15 سنة، والتقطت صورة عند بواباته خلال جولة سياحية قامت بها في 1996 بلندن، وهي صورة تنشرها "العربية.نت" كاملة أدناه، من دون أن تدري من كانت مراهقة وأصبحت ممثلة، أن المقر الرسمي لملوك #بريطانيا سيفتح لها أبوابه بعد 21 سنة، بل تقابل الملكة إليزابث الثانية، وتنال موافقتها على الزواج من حفيدها الأمير.

ميغان ماركل، إلى اليسار، مع من كانت أفضل صديقة لها زمن الطفولة، وهما جالستان أمام قصر باكنغهام
ميغان ماركل، إلى اليسار، مع من كانت أفضل صديقة لها زمن الطفولة، وهما جالستان أمام قصر باكنغهام

الزواج موعود في مايو/أيار المقبل، بحسب ما ورد في بيان صغير وزعه قصر "كنسينغتون" المقر الرسمي للعائلة البريطانية المالكة حاليا، والواقع داخل حدائق معروفة بالاسم نفسه في لندن. أما الصورة التي التقطها مصور عابر للمراهقة الأميركية Rachel Meghan Markle ونشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بارز في موقعها اليوم الأربعاء، ففيها تبدو ماركل جالسة على حاجز معدني في الرصيف المقابل للقصر بلندن، وإلى يسارها صديقة لها منذ الطفولة، اسمها Ninaki Priddy أميركية مثلها.

"ونصيحتي للأمير أن يعرف أين يضع قدميه"

الصحيفة حصلت على الصورة من الصديقة البادية فيها، والتي أخبرت بأنها لم تشعر بصدمة مفاجأة على الإطلاق، من إعلان خطوبة صديقتها على الأمير البالغ 33 سنة، والأصغر سنا من خطيبته بثلاثة أعوام، شارحة للصحيفة أن الأمر يبدو "وكأنها خططت لذلك طوال حياتها"، وفق تعبيرها.

صورة لإعلان من قصر كنسينغتون في لندن، عن تحديد موعد الزواج في مايو المقبل بعد 6 أشهر
صورة لإعلان من قصر كنسينغتون في لندن، عن تحديد موعد الزواج في مايو المقبل بعد 6 أشهر

قالت أيضا إن #ميغان ماركل "تمكنت تماما مما كانت تريد، وهاري وقع (في ما خططت له).. كانت دائما مفتونة بالعائلة المالكة، وتحلم بأن تكون ديانا الثانية" في إشارة منها إلى والدة #هاري الراحلة.

وتوقعت "نيناكي" التي لم تذكر الصحيفة شيئا عما تعمل وأين تقيم، بأن "تقوم (الممثلة) بدورها، ونصيحتي للأمير أن يعرف أين يضع قدميه"، وفقا لاستنتاج الصديقة التي لا يبدو أنها ستكون بين المدعوات إلى حفل الزواج المقرر إقامة مراسيمه، وفق ما قرأت "العربية.نت" بوسائل إعلام بريطانية اليوم، في "كنيسة سانت جورج" المخصصة للشعائر الدينية، والواقعة في قلعة "ويندسور" الشهيرة.