.
.
.
.

غلطة الـ"أف بي آي" بألف.. قتلوا الضحية بدل الخاطف!

نشر في: آخر تحديث:

لا شك أن "غلطة الشاطر بألف" كما يقول المثل، إلا أنها أحياناً قد تكون مرتفعة التكلفة، لا سيما حين تمس حياة إنسان.

ولعل هذا ما حصل مع عميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي (الأف بي آي) الأميركي، بعد أن ارتكب خطأ "فادحاً" إذ أطلق النار أثناء عملية أمنية في ولاية #تكساس، على المختطف بدل الخاطف.

وأفادت وكالة رويترز بأن الرجل الذي توفي لاحقاً في المستشفى متأثراً بجروحه اختطف يوم الأربعاء من بيته في مدينة كونروي، وكان محتجزا داخل منزل في مدينة ترينيتي غاردنز.

وتلقى شقيق الرجل المختطف اتصالاً هاتفياً عن الاختطاف والفدية، فلجأ إلى الشرطة ومكتب التحقيقات الفيدرالي.

وتعليقاً على الحدث المأساوي، أكدت المتحدثة باسم FBI كريستينا غارزا للصحافيين أن أحد عملاء المكتب قتل الرجل المختطف أثناء عملية تحريره عن طريق الخطأ ليل الخميس، مضيفة أن رجلين وامرأة اعتقلوا بتهمة الاختطاف، ولا يزال التحقيق مستمرا في القضية.