.
.
.
.

أحدث "صيحات" مقاعد الطائرات.. سافر على "سرج سابح"

نشر في: آخر تحديث:

تخيل أن تصبح طريقة جلوس رعاة البقر على السروج، أحدث موضة في عالم الطيران. إلا أن هذا ما سيحدث مستقبلاً، بحسب تصميم قدمته شركة إيطالية مؤخراً في معرض بهامبورغ.

فقد قامت شركة Aviointeriors بتقديم تصميم يسمح للمسافرين، بتمديد أرجلهم بقدر الإمكان عندما يكونون على متن الطائرات، ودون تحمل نفقات إضافية، لا سيما أن الكثير من الركاب يعانون اليوم من ضيق المساحات الفاصلة بين المقاعد، ما يجعل سيقانهم تتصلب مع الوقت وهم غير قادرين على جعلها تسترخي كما يشاؤون.

كذلك يهدف هذا البرنامج المسمى SkyRider 2.0، الذي كشف النقاب عنه في معرض التصميم الداخلي للطائرات 2018 في هامبورغ، إلى مساعدة الشركات في حمل المزيد من الركاب والحد من المسافات بين الصفوف.

نسخة مطورة

هذا التصميم الجديد يعتبر نسخة محسنة عن الأول (سكاي رايدر أو سابح السماء)، الذي قدم في 2010 وفشل في استقطاب السوق، وهو مستوحى من سرج رعاة البقر، أو بالتعبير العربي "سرج سابح"، كالذي ورد في أشعار المتنبي.. "أعز مكان في الدنا سرج سابح".

وكانت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية قد رفضت النموذج الأول.

والفكرة التي أخذت بها الشركة، سواء في المرة الأولى أو الثانية مع التطوير، أن راكبي الخيول أو البقر يمكنهم البقاء لفترة أطول وبشكل مريح، دون أن يشعروا بالانزعاج.

مزايا المقعد الجديد

يقوم أسلوب المقاعد الجديدة على ربط المقعد من أعلى الكابينة إلى أسفل الأرضية، كما يحتوي على حشو إضافي.
ووفقاً لشركة Aviointeriors فإن تصميم SkyRider 2.0 "يضمن زيادة وضعية جسم الراكب بشكل مستقيم، مما يسمح بتركيب المقعد بدرجة منخفضة، مع الحفاظ على راحة كافية"، لكن إلى الآن ينظر إلى هذه المقاعد المستحدثة، كما لو أنها مصممة لرحلات قصيرة أو متوسطة، وليست للمسافات الطويلة.

الهدف الربحي

أما بالنسبة للشركة المصممة، فيبدو الهدف الربحي واضحًا في استقطاب شركات الطيران، حيث إن هذا التصميم سوف يرفع عدد الركاب بنسبة 20 بالمئة داخل الطائرة، ما ينعكس على الأرباح.

كما أن هذه المقاعد تزن أقل من المستخدمة حاليًا في الدرجة الاقتصادية، فهي تزن 50 بالمئة من المقعد القياسي الحالي.

إلى ذلك، ترى الشركة أن هذه المقاعد ستخفض الصيانة، باعتبار أنها تقوم على عناصر أقل في تركيب المقعد، وعدم الميل للتعقيد.