.
.
.
.

فيديو لمخرجة لبنانية تزغرد بعد فوزها في مهرجان كان

نشر في: آخر تحديث:

بالزغاريد هللت المخرجة اللبنانية #نادين_لبكي، حين أعلنوا أمس السبت عن فوز فيلمها "#كفرناحوم" بجائزة لجنة التحكيم في الدورة 71 من "مهرجان كان السينمائي"، والذي نشرت "العربية.نت" تقريراً مفصلاً أمس عن فوزها به، أعده الزمل سعد المسعودي من المهرجان نفسه، وفيه قال إن المشاركين في " #كان" استقبلوه بتصفيق حار، وأثنوا على أداء ممثليه الذين وقفوا أمام الكاميرات لأول مرة، ومنهم بطل الفيلم الطفل السوري اللاجئ زين الرافعي.

وظهر فيديو لنادين لبكي وهي تطلق زغاريدها وسط محتشدين كانوا بالمئات، وهللوا أمس لفوزها وصفقوا مهنئين، بعد أن سبق وصفقوا طوال أكثر من 15 دقيقة عند حضورهم للفيلم الخميس الماضي. وسريعا انتشر الفيديو الذي تعرضه "العربية,نت" الآن، في مواقع للتواصل أقبل إليها من لهم حسابات فيها، وعبروا عن فرحتهم بفوزها وهنؤوها، ومنهم رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الذي غرد على تويتر مباركاً، وقائلاً: كل لبنان يفتخر بك يا نادين".

حكاية طفل قاضى والديه

ويحكي فيلم "كفرناحوم"، الذي نافس في المهرجان على جائزة "السعفة الذهبية"، وتم تصويره في بيروت، قصة طفل يعيش في أحد الأحياء الفقيرة بالعاصمة اللبنانية، ويحاول بلا طائل منع تزويج شقيقته الصغرى، وبسبب الظروف الصعبة التي يعيشها والحياة الشاقة التي يحياها يقرر مقاضاة والديه، لأنهما سبب مجيئه إلى هذا العالم المضطرب.

وبعد فوزها وجهت المخرجة كلمة عن ضياع الأطفال اللاجئين، خصوصاً السوريين، وقالت: "إني قلقة كيف سيدخل زين ويعود إلى عائلته وتستقبله شقيقته وشقيقه، أي مستقبل لهم"، وفق تعبير لبكي التي تلخص "العربية.نت" سيرتها بأن عمرها 44 وتتحدث العربية والفرنسية والإنجليزية والإيطالية، وهي أم من زوجها الموسيقار والموزع الموسيقي خالد مزنر، لطفل اسمه وليد وعمره 9 سنوات، وليس هو من يبدو معها بالفيديو، بل الطفل السوري زين الرافعي، بطل فيلمها الفائز، ونراه أيضا وسط الصورة أعلاه وإلى جانبه زوجها.