.
.
.
.

وليد آل إبراهيم: في جعبتنا آفاق جديدة وفرص استثمارية

نشر في: آخر تحديث:

شدد الشيخ وليد بن ابراهيم آل إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC، الثلاثاء، على إيمانه بروح فريق العمل وكفاءته وخبرته التراكمية، مركِّزاً على قدرة المجموعة على الاستمرار في تحقيق الريادة خلال المرحلة المقبلة، واعداً بأن المشاريع التوسعية المستقبلية المقبلة تحمل في جعبتها آفاقا جديدة وفرصا استثمارية نوعية.

جاء ذلك في اجتماع موسّع ضمّ كبار المديرين والتنفيذيين والإداريين في مجموعة MBC، عقد برئاسة الشيخ وليد بن ابراهيم آل إبراهيم رئيس مجلس الإدارة، في المقر الرئيسي للمجموعة في مدينة دبي للإعلام، حيث زار الشيخ وليد آل إبراهيم قناة "العربية"، وكان في استقباله مدير عام القناة الأستاذ تركي الدخيل وقام باصطحابه في جولة تشمل غرفة الأخبار والأقسام الأخرى، والتقى العاملين فيها.

وأضاف آل إبراهيم: "أمامنا المزيد من الريادة والتفوّق والنجاح، إن شاء الله. إذ، لا حدود لطموحاتنا، وعلى قدر الآمال والتخطيط يكون العمل والعطاء وتأتي النتائج".

وختم آل ابراهيم بالتشديد على أن المرحلة المقبلة تشهد دخول المجموعة في أسواق وقطاعات جديدة في مختلف المجالات، مع التركيز أكثر على الآفاق الرحبة الجديدة في السعودية، وتلك المتوفرة خارجها، وبالتالي مواكبة المتغيّرات الإيجابية التي تشهدها المملكة في مختلف القطاعات، وأبرزها: المعرفة والمعلومات والتكنولوجيا والتواصل وصناعة المحتوى والترفيه، وغيرها. بموازاة ذلك، ناقش المجتمعون التحدّيات المستقبلية والفرص الاستثمارية من ضمن خطة شاملة تحمل في تفاصيلها استراتيجيات المجموعة وتوجهاتها خلال السنوات المقبلة.

الجدير ذكره أن الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم يحتفظ بحصّته الأصلية في "مجموعة MBC"، ويشغل منصب رئيس مجلس إدارتها، ويتمتّع بصلاحياته التنفيذية والإدارية فيها.