.
.
.
.

إفطار رمضاني في البيت الأبيض.. لاستعادة التقاليد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول في الجناح الغربي بالبيت الأبيض، السبت، أن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، سيستضيف إفطاراً الأسبوع المقبل بمناسبة شهر رمضان المبارك، مستعيداً تقليد البيت الأبيض الذي تخلى عنه خلال السنة الأولى.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، من المتوقع أن يعقد الإفطار، الأربعاء، في السادس من حزيران/يونيو، كما لم تعلن قائمة الضيوف بعد.

وفي بيان أصدره ترمب في 15 أيار/مايو بمناسبة رمضان قال: "للذين يؤدون الصيام يمكن أن يعزز من تقوية مجتمعاتنا، ومساعدة المحتاجين، وأن يكونوا أمثلة جيدة لكيفية عيش حياة مقدسة".

وفي العام الماضي، ذكرت رسالة صدرت عن البيت الأبيض باسم الرئيس الأميركي أن "روح رمضان تعزز إدراكنا لواجباتنا التي نتشارك فيها لجهة رفض العنف، والعمل من أجل السلام، ومساعدة الذين هم في حالة عوز ويعانون من الفقر أو من النزاعات".

وعطّل ترمب العام الماضي تقليداً تمسك به الرؤساء الأميركيون منذ 20 عاماً بإقامة مأدبة إفطار للمسلمين في البيت الأبيض في نهاية شهر رمضان، وذلك منذ عهد بيل كلينتون.