.
.
.
.

شاهد الفائز بـ"بريتش غوت تالينت".. كوميدي أبكم!

نشر في: آخر تحديث:

استطاع بريطاني أبكم أن يفوز بأرفع جائزة للمواهب في بريطانيا، حيث حصد النسخة الـ 12 من البرنامج الشهير British's Got Talent في نهائي محتدم مساء الأحد.

وفاز "لي ريدلي" البالغ من العمر 37 عاماً وهو كوميدي يستخدم جهازاً يعمل عن طريق الإرسال للكلام بالإشارات، بعد أن قهر عشرة من منافسيه في الجولة الأخيرة من الحفل بقاعة همرسميت أبولو في لندن.

وهو يشبه في طريقته العالم الفيزيائي الشهير الراحل ستيفن هوكينغ في أسلوب تقديم محاضراته.

واستطاع ريدلي أن يجذب المشاهدين ويستقطب ضحكهم بشدة، كما جمع أصوات المحكمين الأربعة الذين كانوا جميعهم متأثرين بأدائه وهم: سايمون كاول، أماندا هولدن، أليشا ديكسون وديفيد ويليامز.

وسيقوم ريدلي بتقديم عرض أمام الملكة، كما سيحصل على مبلغ 250 ألف جنيه استرليني.

وعبر الشاب السعيد عن فرحته بالفوز وأن يؤدي عرضاً أمام الملكة، وقال إنه تفوق بدعم المحكمين وعامة الناس.

وأضاف: "لدي الكثير من المحبين وأنا ممتن لهم".

الصوت الضائع

ويلقب ريدلي بـ Lost Voice Guy بصاحب الصوت الضائع، وقد فقد القدرة على الكلام بسبب مضاعفات الشلل الدماغي.

ويقدم مواده من خلال المزاح الصوتي مستخدماً جهاز سينثيسايزر يترجم أفكاره التي يؤشر بها إلى صوت مسموع.

وقد حصل ريدلي على مكانة منذ البدايات، بعد أن أبدى روح الفكاهة في أول عرض مباشر طوال الوقت.

وقال له سايمون كويل: "بالنسبة لي، أنت تستحق ذلك. أنا سعيد للغاية".

الليلة الحاسمة

وقد كانت المباراة النهائية مثيرة، حيث تمكن Lost Voice Guy من تأليف نكتة حول إصابة بوجهه على الأنف حيث كان يضع لاصقاً، بعد أن اعترف بأنه سقط وهو في حالة سكر عندما احتفل بفوزه في نصف النهائي.

وقال: "شعرت وكأنني نجم موسيقي روك بعد عرض الأسبوع الماضي. ولكن نظرًا لأن الأمر يستغرق وقتًا طويلاً للتواصل مع الأشخاص من خلال جهاز الكمبيوتر، فلا يمكنني رفض المشروبات بسرعة كافية".

وبدا أن فرصة في النهائي خرجت عن مسارها الأسبوع الماضي، بعد أن عانى من سقوط في طريق عودته إلى الفندق ليلة الاثنين (28 مايو).

ولكن من المؤكد أنه كان يمازح بخصوص ما جرى معه ولا يحكي الحقيقة.

وقال: "نعم أنا عادة أمشي بطريقة مضحكة جداً، لذا بعد نصف النهائي قررت أن أكون في حالة سكر شديد لأرى ما إذا كانت ستصحح المشكلة، وقررت أن أشرب ما يكفي لأمشي بشكل مستقيم".