.
.
.
.

أطفال كهف تايلاند يغيبون عن نهائي مونديال روسيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أطباء تايلانديون، الثلاثاء، أن الأطفال لاعبي كرة القدم الذين أخرجوا من كهف كانوا عالقين فيه في #تايلاند لن يتمكنوا من تلبية دعوة الاتحاد الدولي لكرة القدم ( #فيفا) لحضور المباراة النهائية للمونديال في #روسيا في 15 تموز/يوليو، إذ ينبغي عليهم البقاء في المستشفى.

وأوضح توغشاي ليرتويلايراتانابونغ المسؤول الكبير في وزارة الصحة خلال أول مؤتمر صحافي حول صحة الأطفال، أنه "لا يمكنهم أن يذهبوا إذ عليهم البقاء في المستشفى لفترة".

وأضاف أمام الصحافيين الذين أتوا بأعداد كبيرة إلى مستشفى تشيانغ راي: "لكن من المرجح أن يتمكنوا من مشاهدة التلفزيون".

وأخرج ثمانية من أصل 13 فتى من الكهف ووضعوا في حجر صحي بمستشفى لتحديد ما إذا كانوا مصابين بالتهابات. ويعالج اثنان منهم من أعراض التهاب رئوي، وهم يضعون نظارات شمسية ليعتادوا مجددا على ضوء النهار.

وأمضى الفتيان أسبوعين من دون مؤن على صخرة ضيقة عالية في الكهف الذي اجتاحته مياه الأمطار وهم يعانون من الوهن، رغم أن حالتهم الصحية بشكل عام جيدة. ويتوقع أن يخرج البقية الثلاثاء.

وكان رئيس #فيفا، #جاني_إنفانتينو، دعا الأطفال إلى حضور المباراة النهائية لكأس العالم 2018 التي تقام في #موسكو في 15 تموز/يوليو في رسالة نشرت في السادس من الشهر الحالي.