.
.
.
.

ملياردير أميركي يتبرع بـ 3.4 مليار دولار لأعمال خيرية

نشر في: آخر تحديث:

تبرع #الملياردير_الأميركي #وارين_بافيت بمبلغ ضخم من ثروته لصالح أعمال خيرية، وبلغ المبلغ المتبرع به 3.4 مليار دولار، وذلك في هديته السنوية من أسهم بيركشاير هاثاواي (BRKA)، وفقا لبيان الشركة.

وشمل #التبرع خمس مؤسسات خيرية، في أكبر مساهمة من نوعها يقدمها رجل أعمال ضمن خطة التبرع بثروته.

وكما حصل في الماضي، فقد ذهبت التبرعات إلى مؤسسة بيل وميليندا غيتس الخيرية، فضلًا عن أربع شركات لها علاقات مع عائلة بافيت، هي شركة عائلة بافيت التي تركز على التعليم والمسماة على زوجته الراحلة سوزان، ومؤسسة شيروود التي تترأسها ابنتهما، ومؤسسة هوارد ج. بافيت التي يقودها ابنه، ومؤسسة نوفو التي يديرها أصغر أبناء بافيت بيتر وزوجته جينيفر.

وبما في ذلك التبرع الأخير، فقد قدم بافيت ما قدره 31 مليار دولار لهذه المجموعة من المؤسسات الخيرية.

وكان المستثمر الأميركي قد قرر عام 2006 التبرع التدريجي بأسهمه في شركة بيركشاير، ومنذ ذلك الحين فقد شجّع الأثرياء الآخرين على التركيز على الأعمال الخيرية ليحذوا حذوه.

وقد أطلق بافيت تعهدًا مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس في عام 2010 في مبادرة تعمل على تشجيع المليارديرات في العالم على تكريس غالبية ثرواتهم للأغراض الخيرية علنًا.

وتقدر ثروة بافيت بأكثر من 82 مليار دولار، وفقا لفوربس.

وهو ثالث أغنى شخص على وجه الأرض، يسبقه غيتس وبيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، اللذان تبلغ قيمة صافي ثروتهما 150 مليار دولار.