.
.
.
.

المسؤول المصري الذي دافع عن "وحشية" الحمار.. يتراجع

نشر في: آخر تحديث:

أكد اللواء محمد سلطان، مدير مشروع الحدائق المتخصصة بمحافظة القاهرة في مصر، صحة واقعة الحمار الوحشي المزيف، كاشفا أن التحقيق أثبت أن الحمار بلدي بالفعل وليس وحشيا.

وقال إن المتعهد الذي يقوم بتوريد الحيوانات للحديقة، قام بطلاء حمار بلدي لخداع مسؤولي الحديقة والزوار، وإيهام الجميع بأنه حمار وحشي، مضيفا أن لجنة قانونية تم تشكيلها من مسؤولي الحديقة قامت بالتحقيق، وتأكدت من أن الحمار بلدي، ولذلك تم إحالة المتعهد إلى النيابة العامة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

وأضاف أنه سيقوم بإلغاء التعاقد مع مرتكب الواقعة وهو المتعهد، قائلا إن الحديقة ليس بها حمار وحشي، والمتعهد خدع الجميع، والنيابة ستتخذ معه الإجراء اللازم بعدما أساء لسمعتنا.

وكانت قد انتشرت خلال الأسبوع الماضي على مواقع التواصل في مصر صورة لشخص بجوار حمار وحشي بالحديقة الدولية بمدينة نصر، فيما أكد المغردون أنه من النوع "البلدي"، وتم طلاؤه بخطوط سوداء ليصبح وحشياً ويخدعون به الزوار.

مصور اللقطة وهو محمود سرحان، طالب بالثانوية العامة من محافظة بورسعيد، كشف لـ"العربية.نت" أنه كان يزور الحديقة منذ يومين، وفور رؤيته للحمار تأكد أنه ليس وحشيا، مضيفا أن أذن الحمار ورأسه وذيله وطريقة الخطوط السوداء المرسومة على جسده تؤكد أنه ليس وحشيا بل بلدي.

وقال إنه نشر الصور على صفحته على فيسبوك، وفوجئ بتفاعل الجميع معها، فيما تدخل المغردون، بينهم أطباء بيطريون، وأكدوا أن الحمار ليس وحشيا، وأن موجة الحر تسببت في إزالة بعض الدهانات والطلاء المرسوم على جسده.