"قضية مزعجة للغاية" تغير إجراءات الطلاق في بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تسعى الحكومة البريطانية لتسهيل إجراءات الطلاق، مدفوعة بقضية امرأة أمرت بالبقاء فيما وصفته بزواج بلا حب.

وقضت المحكمة العليا في يوليو بضرورة استمرار تيني أوينز في زواجها من الزوج الذي يبلغ 40 سنة رغم رغبتها في تركه.

ووصف القضاة هذه القضية بأنها "قضية مزعجة للغاية"، لكنهم قالوا إنهم ملتزمون بقوانين الطلاق في البلاد.

ويشترط القانون الإنجليزي على الزوج إثبات سلوك غير معقول، الزنا أو الهرب أو الانفصال لمدة خمس سنوات ما لم يوافق الطرفان على الطلاق.

وذكر موقع "باز نيوز" أمس الجمعة أن الوزراء سيبدأون مشاورات بشأن إصلاح القانون. وأكدت المتحدثة باسم الحكومة في مجلس اللوردات، شارلوت فيري "إننا نبحث عن طرق للحد من الصراع في حالة الطلاق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.