.
.
.
.

الصعقة بدلاً من الحقنة.. إعدام أميركي على كرسي كهربائي

نشر في: آخر تحديث:

أعدم أميركي كان يفضّل الموت بصعقة كهربائية بدلا من حقنة قاتلة مساء الخميس على كرسي كهربائي في ولاية #تينيسي.

وأُعلنت وفاة #إدموند_زاغورسكي (63 عاما) عند الساعة 7,26 بالتوقيت المحلي (00,26 بتوقيت غرينيتش) في سجن #ناشفيل الخاضع لحماية مشددة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن إدارة السجون في هذه الولاية الأميركية الجنوبية.

ولم يعد استخدام #الكرسي_الكهربائي مسموحا سوى في تسع ولايات أميركية. ولم تعتمد هذه الطريقة في الإعدام منذ عام 2013 في الولايات المتحدة.

وآخر الكلمات التي تلفّظ بها زاغورسكي كانت "هيّا بنا"، بحسب ما قالت محاميته كيلي هنري خلال مؤتمر صحافي شرحت فيه كيف أوثق جسده لمنعه من القيام عن الكرسي وقت الصعقة.

وحُكم على زاغورسكي بالإعدام سنة 1984 في تينيسي إثر خنقه رجلين وقتلهما بعد أن وعدهما بتوفير المخدرات لهما.

وبعد 34 عاما في رواق الموت، كان من المقرّر إعدامه في تشرين الأول/أكتوبر بحقنة قاتلة، لكنه طلب في اللحظة الأخيرة استخدام الكرسي الكهربائي.

وتجيز ولاية تينيسي لمن حكم عليه قبل عام 1999 الاختيار بين وسيلتي الإعدام هاتين. وأعطاه حاكم الولاية بيل هاسلام مهلة ريثما تحضّر السلطات الكرسي الكهربائي.

وجرّب هذا الجهاز الذي لم يستخدم في الولاية منذ عام 2007 في 12 تشرين الأول/أكتوبر.

وكان زاغورسكي قد تقدّم بطلب استئناف أخير في الحكم الصادر في حقه الخميس أمام أعلى سلطة قضائية في البلد، لكن القضاة ردّوا طلبه.