.
.
.
.

لسعة سمكة تقتل سباحاً في أستراليا

نشر في: آخر تحديث:

توفي مستحم بعدما لسعته في البطن سمكة شفنين بحري على الأرجح، قبالة أحد شواطئ تسمانينا في جنوب أستراليا.

وكان الضحية البالغ 42 عاماً يسبح قبالة شاطئ لودردايل بيتش على بعد حوالي 20 كيلومتراً من هوبارت، السبت، عندما "أصيب في أسفل البطن.. جراء حيوان بحري"، على ما قالت الشرطة.

ونقله أصدقاء إلى الشاطئ، حيث أصيب بأزمة قلبية وتعذر إنعاشه.

وقال المسؤول في الشرطة بريت بويرينغ لصحيفة "صنداي تاسمانيان" إن الإصابة "شبيهة" بتلك التي تخلفها سمكة شفنين. وأوضح أن "تحقيقات إضافية وفحص جثة الضحية قد تعطينا مزيداً من المعلومات الملموسة بهذا الخصوص".

وأفاد سكان في المنطقة أن الضحية اعتاد السباحة في هذا المكان.

ونادراً ما تهاجم هذه الأسماك البشر، فيما تقع غالبية الإصابات عندما يدوس أفراد عرضا على ذيلها.

في العام 2006 توفي "صائد التماسيح" ستيف إروين المدافع الكبير عن البيئة عن 44 عاما بعدما لسعته سمكة من هذا النوع في الصدر خلال تصوير فيلم حول الحاجز المرجاني الكبير.