.
.
.
.

طفل أميركي يصل المدرسة حاملاً مسدساً محشواً بالرصاص

نشر في: آخر تحديث:

دخل طفل في السادسة من العمر مدرسته حاملاً مسدساً محشواً بالرصاص، وفق ما أعلنت شرطة مدينة كولومبوس شمال الولايات المتحدة.

وتنبه عاملون في مدرسة "أفريسنتريك" في المدينة الواقعة بولاية أوهايو، الجمعة، إلى أن الطفل كان يضع "قطعة ثقيلة" في سرواله، فعمدوا إلى تفتيشه ليكتشفوا أنه يحمل مسدساً محشواً بالرصاص، وفق رسالة نشرتها الشرطة عبر صفحتها على "فيسبوك".

ولن يلاحق الطفل نظراً إلى صغر سنه غير أن تحقيقاً فتح لتحديد طريقة حصوله على السلاح.

وحيازة الأسلحة حق يكفله الدستور في الولايات المتحدة، حيث ثلث الأشخاص البالغين يقولون إنهم يملكون قطعة سلاح واحدة على الأقل.

ويُقتل حوالي 40 ألف شخص سنوياً بالرصاص في البلاد، سواء في جرائم أو حوادث أو حالات انتحار.

ومنذ الأول من كانون الثاني/يناير، قتل 521 شخصاً بالرصاص في الولايات المتحدة (باستثناء حالات الانتحار)، كما أن 98 قاصراً قُتلوا أو جُرحوا بالطريقة عينها، وفق موقع "غن فيولنس أركايف".