.
.
.
.

مقتل صحافي "عين النمر" برصاص مافيا كرة القدم في غانا

نشر في: آخر تحديث:

قتل صحفي كشف فضائح تتعلق بالفساد الكروي في #غانا، على يد اثنين من المسلحين، بحسب ما ذكر موقع "سي إن إن" بالإنجليزية.

وكان الصحفي أحمد حسين #سوالي، يقود سيارته بالقرب من منزله يوم الأربعاء بضاحية من ضواحي أكرا العاصمة، عندما اقترب منه رجلان على متن دراجة نارية وأطلقا عليه النار داخل السيارة، من مسافة قريبة، وفقا لما ذكره المحامي كيسي أغيبينج.

وقال المحامي إن الصحفي أحمد حسين توفي على الفور بعد رصاصتين قاتلتين الأولى في الصدر والثانية في الرقبة.

ويعمل حسين لصالح منظمة "عين النمر" الاستقصائية التي يديرها الصحفي أنس إريمايو.

وفي بيان لـ Tiger Eye PI قالت إن أحمد حسين تلقى تهديدات بالقتل بعد أن أنهى عمله مؤخرًا في فيلم وثائقي يكشف حقائق عن الرشوة والفساد في كرة القدم الأفريقية.

وقد أدى التحقيق السري إلى استقالة رئيس اتحاد كرة القدم في غانا.

وقد علق أنس على نبأ وفاة زميله في تغريدة، قائلا: "أخبار حزينة، لكننا لن نصمت. أرقد بسلام يا أحمد".

ووصف رئيس غانا نانا أكوفوأدو حادثة القتل بأنها "جريمة بشعة"، وذلك في تغريدة له على تويتر، مطالبًا الشرطة بسرعة التحقيق في الواقعة.

وقال المحامي أغيبينج الذي يعمل لدى "عين النمر" إن أحمد كان قد تلقى تهديدات بعد أن كشف عضو في البرلمان الغاني هوية الصحفي الكاشف للفساد، على التلفزيون مباشرة، وشجع المشاهدين على مهاجمته.