.
.
.
.

"الصحة العالمية" تحقق بادعاءات سوء سلوك في صفوفها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها فتحت تحقيقات حول "ادعاءات بسوء سلوك" داخل صفوفها.

وقالت الوكالة المتخصصة للأمم المتحدة في بيان إنها فتحت تحقيقاً بهذه الادعاءات التي لم تحدد طبيعتها لوكالة فرانس.

وكتبت ناطقة باسم المنظمة، سارة راسل، لوكالة فرانس برس، أن التحقيق بوشر "العام الماضي".

وأتى بيان المنظمة إثر نشر مقال حول هذا الموضوع، الخميس، على ما قالت المنظمة التي يديرها منذ العام 2017 الإثيوبي، تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

كما أوضحت المنظمة أن "هذه الادعاءات التي سرت داخل المنظمة (..) تناولها الدكتور تيدروس في اجتماعات مع الموظفين شدد خلالها على أن منظمة الصحة العالمية تعتمد سياسة عدم التسامح نهائياً مع سوء السلوك أو التمييز مهما كان نوعه".

ويعمل في صفوف منظمة الصحة العالمية سبعة آلاف خبير في 150 مكتباً وطنياً وستة مكاتب إقليمية، فيما مقرها في جنيف.

وفي شباط/فبراير الماضي، أطلقت الأمم المتحدة خطاً ساخناً على مدار الساعة للموظفين الذين يتعرضون لتحرش جنسي.

وأبلغ ثلث موظفي الأمم المتحدة أنهم تعرضوا لتحرش جنسي في مكان العمل في السنتين الأخيرتين، بحسب ما جاء في دراسة غير مسبوقة نشرت نتائجها الأربعاء، وشاركت فيها أكثر من 30 من وكالات الأمم المتحدة.