نائب حاكم ولاية فرجينيا يواجه اتهاماً ثانياً بالاعتداء

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت امرأة ثانية نائب حاكم ولاية فرجينيا الأميركية جاستين فيرفاكس، الجمعة، بالاعتداء الجنسي، قائلة إن الديمقراطي اغتصبها قبل 19 عاما بينما كانا طالبين في جامعة ديوك.

وتصاعدت الدعوات إلى استقالته مع مرور اليوم.

وقالت محامية ميريديث واتسون (39 عاما) في بيان، إن فيرفاكس هاجم واتسون عام 2000.

ووصف البيان الاعتداء بأنه "متعمد وعنيف"، مشيرا إلى أنه في حين كانت واتسون وفيرفاكس في صداقة، فإنهما لم يتورطا أبدا في علاقة عاطفية.

وقالت المحامية نانسي إي. سميث إن فريقها كان قد أدلى بتصريحات من زملاء سابقين قالوا إن واتسون أبلغت "على الفور" أصدقاء بأن فيرفاكس اغتصبها.

وزودت إحدى شركات العلاقات العامة في نيو جيرسي التي تمثل "واتسون" وكالة الأسوشيتد برس برسالة إلكترونية تم تبادلها عام 2016 مع صديقة وتبادلات نصية عام 2017 قالت فيها واتسون إن فيرفاكس اغتصبها. وأعربت أيضا عن استيائها من ترشحه لمنصب سياسي.

ورفض ممثلو واتسون تقديم المزيد من المعلومات، وقالوا إن موكلتهم لن تتحدث إلى الصحافيين.

ورد فايرفاكس سريعا على متهميه وقال في بيان إنه لن يستقيل من منصبه، وتعهد بتبرئة ساحته مما وصفها "بحملة تشهير شريرة ومنسقة" ضده.