عاصفة شلت عربة عاصرت 3 رؤساء أميركيين وهي تتجول بالمريخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

توقعوا أن تقطع كيلومترا واحدا من تجولها باستكشاف المريخ طوال 3 أشهر على الأكثر، وبعدها تتوقف عن العمل وتغطيها رمال تهب عليها مع الرياح، إلا أن Opportunity التي تم إطلاقها زمن ولاية الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش كعربة روبوتية تعمل بالطاقة الشمسية، فاجأت علماء NASA بتحولها إلى أكبر مستكشف فضائي سناً، لأن العمر امتد بها 15 سنة، عاصرت خلالها 3 رؤساء أميركيين، وقطعت 45 كيلومتراً من أديم الكوكب الأحمر، إلى أن كشفوا منذ يومين أن آخر اتصال لهم مع التي عاشت وحيدة في عزلة تامة، كان في 10 يونيو العام الماضي، ومن بعدها فارقت "الحياة" ضحية لعاصفة ترابية شديدة "غطت كامل الكوكب تقريباً" ومنعتها من مواصلة مهمتها.

إلا أن "ناسا" الفضائية الأميركية بقيت متفائلة بأن تكون "أبورتيونيتي" صمدت أمام العاصفة، لذلك أجرت الثلاثاء الماضي محاولة أخيرة لنقل أوامر جديدة إليها، ولم يكن هناك أي تعاون من الجانب المريخي الآخر للخط، وهو ما حملها في اليوم التالي إلى عقد مؤتمر إعلامي في "مختبر الدفع النفاث" التابع للوكالة بولاية كاليفورنيا، وألمت "العربية.نت" بمجرباته مما بثته الوكالات، وفيه ذكرت أن محاولتها باءت بالفشل، فنعت المركبة بحسب ما نرى في الفيديو أدناه، وقالت إنها لم تقوَ على عاصفة ربما غطت معظم هيكلها بالرمال.

المركبة التي غادرت الأرض في 7 يوليو 2003 نحو المريخ، وعاصرت الرئيسين أوباما وترمب أيضاً، هبطت في منطقة يسميها العلماء "ميريديانا بلانام" مبرمجة لتتجول فيها بما قطره كيلومتر واحد منها فقط، إلا أن "أبورتيونيتي" استمرت تستمد مسببات حياتها من الطاقة الشمسية وترسل إلى "ناسا" المزيد من الصور والبيانات عن كوكب أصبحت أكثر من زود العلماء بمعلومات عنه بين عدد كبير من المركبات هبطت على سطحه في العشرين سنة الماضية بشكل خاص، ولا تفاؤل بالمزيد إلا من مركبة "كريوسيتي" المستمرة منذ 2012 باستكشاف المريخ، كما من عربة Insight التي حطت على أديمه في نوفمبر الماضي لإنجاز مهمة نادرة، وهي الحفر في سطحه لاستكشاف أسفله وما فيه مما ليس معروفاً للآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.