.
.
.
.

نائب فنزويلي يظهر في الفيديو وهو يتحدى أميركا بكلاشنكوف

نشر في: آخر تحديث:

الحالة في فنزويلا، المبتلى رئيسها بغضب داخلي وعدم اعتراف خارجي، تمضي إلى الأسوأ، وزمام الأمور بدأ ينفلت فيها، إلى درجة أن نائباً اسمه معروف بتأييده لنيكولاس مادورو، ظهر السبت يلقي كلمة نارية الطراز بمحتشدين عند الحدود مع كولومبيا انتظاراً لوصول المساعدات الإنسانية، وفجأة تمنطق بكلاشنكوف وضعه على صدره، وراح يتحدى به الولايات المتحدة.

في كلمته التي ألقاها بأكثر من 1500 محتشد، اتهم النائب Pedro Carreño الجارة الكبرى في القارة الأميركية بأنها سبب الأزمة التي تعاني منها فنزويلا، وقال ما نسمعه في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، إن واشنطن "لا تسمح بدخول الأدوية إلى الشعب الفنزويلي (..) وحرّضت لتجميد أرصدتنا في الخارج، ومنها الذهب المودع لدى بنك إنجلترا المركزي، وقيمته مليار و200 مليون دولار".

وقال كارّينيو البالغ 57 سنة، إن الولايات المتحدة اعتادت على القول إن فنزويلا مستمرة ببيعها النفط، وإنها لن تدفع مقابل ما تشتريه، لذلك اشتدت عزيمته وقال "إن الشعب هنا ثابت على قدميه. شعب يقظ. شعب ثوري"، ووصف الولايات المتحدة بأنها إمبريالية "لكنها لا تجرؤ على التدخل عسكرياً في فنزويلا" وفق تعبير الوارد بسيرته أنه تخرج في 1985 من الأكاديمية الفنزويلية للعلوم العسكرية.