.
.
.
.

بريطاني يحمل لافتة أمام مسجد: أنا سأحرسكم أثناء الصلاة

نشر في: آخر تحديث:

عبّر بريطاني مسيحي عن تعاطفه مع المسلمين بعد الهجوم الإرهابي المروع الذي تعرض له مسجدان في نيوزيلندا، وراح ضحيته أكثر من 50 قتيلاً بالإضافة لعشرات الجرحى.

واختار أندرو جرايستون أن يحمل لافتة تعبّر عن الصداقة، يعلن من خلالها عن رغبته في حماية المسلمين أثناء الصلاة.

وقال الرجل إنه استيقظ في الصباح على خبر الهجوم الإرهابي المرعب، وفكر أنه "لا يمكن التغلب على الخوف إلا بالصداقة".

وبحسب صحيفة "مترو" البريطانية التي نقلت الخبر، ذكر جرايستون أنه فكّر "ماذا لو أن مسلماً بريطانياً سيذهب إلى صلاة اليوم الجمعة، أتساءل عمّا سيكون شعوره إذا عرف أنه قد يتعرض لهجوم".

وأضاف: "فكرّت أن مقاومة ذلك لابد أن تكون إما بالخوف أو الصداقة، وهنا فكرت بأن أذهب إلى المسجد المحلي في المنطقة للتعبير عن مشاعري".

ويتردد جرايستون إلى كنيسة محلية في ليفينشولم، في ضاحية مانشستر، ويؤكد أن لديه "الكثير من الأشياء المشتركة" مع المسلمين الذين يعيشون في نفس منطقته.

وأضاف: "ليفينشولم منطقة مختلطة للغاية ومتعددة الثقافات، ويمكن أن يسود التوتر بسهولة، لكن لا يجب السماح بهذا الشيء".

وكتب الرجل البالغ من العمر 57 عاماً رسالة على لافتة ورقية وذهب بها لملاقاة المصلين خارج المسجد. وفي رسالته كتب جرايستون: "أنتم أصدقائي وأنا سأراقب المكان أثناء الصلاة".

وأكد الرجل أنه تلقى ترحيباً حاراً من المصلين رغم أن البعض اعتقد في البداية أنه متظاهر، ولكن بمجرد أن رأوا اللافتة ووجهه المبتسم، أدركوا أنه جاء كصديق.

وبعد أن انتهت الصلاة خرج المصلون لكي يسلموا على جرايستون ورحبوا به بشدة، ثم قدموا له وجبة طعام من برياني الدجاج.

من جهته، عبّر إمام المسجد ظافر إقبال لصحيفة "مترو" عن إعجابه بلفتة جرايستون، وقال: "نعتقد أن معظم الناس في هذا البلد محبون ومحترمون".