إقبال كبير على أولى متاجر بيع الحشيشة في كندا

نشر في: آخر تحديث:

فتحت أولى المتاجر الخاصة لبيع الحشيشة في أنتاريو الاثنين مستقطبة أعدادا كبيرة من المستهلكين في هذه المنطقة الأكثر تعدادا بالسكان في كندا، بعد حوالي ستة أشهر من تشريع استخدام هذا النوع من المخدرات لغايات الترفيه.

ومنذ تشريع هذا الاستهلاك في 17 تشرين الأول/أكتوبر، لم يكن في إمكان سكان أنتاريو التزود بالحشيشة سوى من خلال طلبها عبر الإنترنت من شركة توزيع حكومية.

وفي تورنتو، رابض عشرات الأشخاص طوال الليل قبالة المتجر الوحيد في هذه المدينة الكبرى، التي يقطنها حوالي 3 ملايين، نسمة وفتح أبوابه الاثنين.

وقالت إحدى هؤلاء الزبائن واسمها ستيفاني لوكالة فرانس برس "من المذهل التمكن من شراء الحشيشة في متجر من دون التعرض لملاحقات بعدما بات ذلك قانونيا". وقد انتظرت اثنتي عشرة ساعة أمام متجر "هاني بوت".

وفي أوتاوا، قال أحد الشراة إنه انتظر ساعتين في البرد ليكون أول زبون في متجر "فاير أند فلاور" في وسط المدينة.

وأوضح مدير المتجر تريفور فينكوت لوكالة فرانس برس "هذه بداية البيع بالتجزئة في أنتاريو أكبر الأسواق الكندية، لذا لدينا آمال كبيرة لمتجرنا".

وباتت كندا في تشرين الثاني/أكتوبر ثاني بلد في العالم يشرّع حيازة الحشيشة واستهلاكها لغايات الترفيه، بعد خمس سنوات على اتخاذ الأوروغواي هذه الخطوة.