توقيف مدرّس في روضة صينية سمّم تلاميذه

نشر في: آخر تحديث:

أوقف مدرّس صيني بتهمة "تسميم" تلاميذه في روضة أطفال في وسط البلاد ما أدى إلى نقل 23 منهم إلى المستشفى، وفق وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

ووضع المدرس وانغ كمية غير محددة من نتريت الصوديوم في الفطور الذي يقدم للأطفال وفقا للنتائج الأولية التي أوردتها "شينخوا" الاثنين.

وبدأ الأطفال التقيؤ وأصيب بعضهم بحالات إغماء بعد تناولهم وجبة الفطور في 27 مارس/آذار في مدرسة في مدينة جياوتسو في مقاطعة هنان.

وبعد خمسة أيام، بقي طفل واحد في المستشفى في حال خطرة وسبعة آخرون تحت المراقبة.

ووقع الحادث قبل بدء تطبيق توجيهات من الحكومة المركزية تجبر مديري المدارس من روضات الأطفال إلى المدارس الثانوية، على تناول وجباتهم في المقصف مع التلاميذ بعد فضائح الغذاء في المدارس الوطنية.

وأصبحت المدارس ملزمة الآن بالإعلان عن مصادر إمدادها بالطعام وأن تضع آليات لمراقبة الجودة.

وفي مارس/آذار، نُقل 36 تلميذا إلى المستشفى بعد تناولهم "طعاما متعفنا" في مدرسة ابتدائية في مقاطعة سيتشوان، وقد أدت الفضيحة إلى طرد مدير المدرسة وفقا لصحيفة "غلوبال تايمز" الرسمية.

وأثارت صور الخبز المتعفن وفطائر اللحم والأسماك الفاسدة التي نشرها ذوو تلاميذ المدرسة المعنية على وسائل التواصل الاجتماعي، نقاشا وطنيا حول الأمن الغذائي.