.
.
.
.

دولة تستعين بشركة هوليوودية لتحسين صورتها.. لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

كلّفت حكومة بتسوانا شركة علاقات عامة لها علاقات وطيدة مع هوليوود بمكافحة الدعاية السيئة الناجمة عن قرار البلد الواقع جنوبي أفريقيا رفع الحظر عن صيد الفيلة.

تشتهر شركة "42 ويست" في الغالب بعملها مع مشاهير صناعة السينما، ولكنها أبلغت وزارة العدل الأميركية الأسبوع الماضي بأنها سوف تعمل مع وزارة السياحة في بتسوانا.

وأظهرت وثائق أن الشركة سوف تحصل على 125 ألف دولار لتطوير "نقاط تحدث" و"خطة اتصالات".

لكن هذا الأمر يضع الشركة في موقف غير ملائم، حيث إن قضية صيد الفيلة شائكة، لاسيما في هوليوود، حيث غالباً ما ينتقد نشطاء من المشاهير قتل الفيلة لأغراض مختلفة.