مادورو يهدي "غيتارا" لموسيقي بريطاني انتقد عقوبات أميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أهدى الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، آلة غيتار إلى الموسيقي البريطاني رودجر ووترز أحد مؤسسي فرقة "بينك فلويد" الشهيرة لشكره على انتقاده للعقوبات الأميركية على كراكاس.

وظهر الرئيس الخميس في شريط فيديو بثه التلفزيون الفنزويلي العام لمناسبة يوم الروك، وهو يوقع آلة غيتار فنزويلية صغيرة، أرسلت بعد ذلك إلى ووترز.

وهنأ مادورو الفنان البريطاني "لموقفه المتفهم والمتضامن والداعم حيال الشعب الفنزويلي في وجه الحصار الإمبريالي الأميركي".

وتشهد فنزويلا أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها المعاصر والتي يعزوها مادورو إلى "الحرب الاقتصادية" التي تشنها الولايات المتحدة لإطاحته.

وقال "نستمر في بذل ما في وسعنا لدعم كفاح الشعب الفنزويلي في وجه جهود الإمبراطورية لتدميره (...) نحن معكم وسنستمر".

ودعم الفنان البالغ 75 عاما حكومة نيكولاس مادورو الذي تعتبره واشنطن والمعارضة الفنزويلية ديكتاتورا" بعد إعادة انتخابه في اقتراع أثار جدلا.

في شباط/فبراير الماضي، انتقد ووترز تنظيم حفلة لأغراض إنسانية نظمها مواطنه ريتشادر برانسون في كوكوتا (كولومبيا) عند الحدود مع فنزويلا معتبرا "أن لا علاقة لها بالمساعدة الإنسانية".

وتفيد الأمم المتحدة أن 2.3 مليون شخص غادروا فنزويلا منذ العام 2015 بسبب الأزمة الاقتصادية الحادة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.