.
.
.
.

كندا تتخذ إجراءات جديدة لحماية الحيتان السود

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الكندية، عن قيود جديدة على سرعة الإبحار تبدأ الثلاثاء، ضمن تدابير جديدة أعلنت عنها الاثنين، لحماية الحيتان السود، وهو نوع مهدد بالانقراض، بعد نفوق ستة من هذه الثدييات منذ بداية حزيران/يونيو في خليج سان لوران.

وقال وزير النقل الكندي مارك غارنو، إن ثلاثاً من حالات النفوق على الأقل حدثت بعد اصطدام الحيتان بالسفن، موضحاً أن إجراءات جديدة ستدخل حيز التنفيذ ستوسع بموجبها.

وتواصل طائرات المراقبة الحكومية عمليات بحث مكثفة عن ثلاثة حيتان أخرى رصدت أخيراً عالقة في شباك الصيد.

وقالت إدارة مصايد الأسماك والمحيطات: "محاولات إنقاذ الحيتان المتشابكة في معدات الصيد لن تؤخذ في الحسبان، إلا إذا كانت آمنة".

وأضافت في بيان أن عمليات الإنقاذ هذه "أكثر صعوبة" بسبب حجم الحيتان السود وقوتها وسلوكها، ناهيك عن الظروف الجوية وحال البحر.

حد أقصى للسرعة

يقدر مسؤولون كنديون العدد الإجمالي للحيتان السود بـ 412.

ونتيجةً للعثور على هذه الحيتان السود المهددة بالانقراض نافقة في الخليج، خفّضت هيئة النقل الكندية سرعة الشحن إلى 10 أميال بحرية (19 كيلومترا في الساعة) في الخليج، ومنعت الصيد التجاري في منطقة مساحتها 16 ألف كيلومتر مربع.

وإضافة إلى ذلك، سيطبق الحد الأقصى للسرعة على أي سفينة يزيد طولها عن 13 متراً، بعدما كان يطبق على السفن التي يزيد طولها عن 20 متراً.