.
.
.
.

شاهد امرأة في المكسيك تقتل إسرائيليين مرتبطيْن بالمافيا

نشر في: آخر تحديث:

ظهر فيديو للحظة التي اقتربت فيها امرأة مكسيكية من إسرائيليين كانا بعد ظهر الأربعاء الماضي في مطعم مكتظ بالزبائن في مركز Artz Pedregal التجاري بالقسم الجنوبي من العاصمة المكسيكية، وأطلقت على Benjamín Yeshurun Sutchi النار، كما على زميله Alon Azulay ثم فرت مع رجل كان معها.

الجريمة المزدوجة استغرقت 19 ثانية فقط، واتضح من التحقيق الأولي فيها، أن القتيلين مرتبطان بالمافيا، وفقا لما ألمت به "العربية.نت" من مطالعتها للوارد بوسائل إعلام محلية، كما مما بثته الوكالات نقلا عن سلطات قضائية بالمكسيك، أوضحت أن ما حدث كان تصفية حسابات بين مجموعات إجرامية في المكسيك وإسرائيل معا.


واعترض أفراد من الشرطة مطلقة النار التي كشفت السلطات عن اسمها الأول فقط، وهو Esperanza البالغة 33 سنة، حين لمحوها تجري خارج المركز التجاري واعتقلوها، وبالتحقيق معها قالت إن دافعها للقتل مرتبط بقضية عاطفية، إلا أن الناطق باسم الشؤون القضائية في العاصمة، أوليسز لارا، قال إن التحقيقات الأولية "تقودنا إلى ربط الوقائع بتسوية حسابات بين مجموعات إجرامية" في إشارة إلى أن مطلقة النار قاتلة مأجورة من إحدى المنظمات، وأن القتيلين "كانا مرتبطين على الأرجح بمافيا إسرائيلية" وثبت من التحقيق تورطهما بتهريب مخدرات وبيع أسلحة وغسل أموال.

وأوضحت سفارة إسرائيل في المكسيك في بيان أن القتيلين هما آلون أزولاي، البالغ 41 سنة، وبنيامين يشورون سوتشي، الأكبر سنا منه بثلاثة أعوام، وأن لهما "سوابق إجرامية في كل من إسرائيل والمكسيك".