.
.
.
.

حاولا تصوير مقطع مرعب بأحد شوارع فرنسا.. فأحيلا للقضاء

نشر في: آخر تحديث:

أحيل شابان فرنسيان إلى القضاء بعدما أثارا الرعب بنفوس المارة في شوارع مدينة نانسي شرق فرنسا، خلال محاولتهما تصوير مقطع فيديو مستوحى من سلسلة أفلام "فرايداي ذي ثيرتينث"، وفق ما أفادت مصادر متطابقة الخميس.

وكتبت الشرطة المحلية عبر حسابها على تويتر أن الشابين البالغين "كانا يضعان قناعاً ويحملان سلاحاً وهمياً وكانا يسعيان لإثارة بلبلة من خلال إخراج مقطع قصير مرعب! وبعد توقيفهما، يتعين عليهما المثول أمام القضاء بتهمة ارتكاب أعمال عنف متعمدة مع أسباب مشددة للعقوبة".

وقال المدعي العام في مدينة نانسي الفرنسية، فرنسوا بيران، لوكالة فرانس برس، إن الشابين أحيلا إلى محكمة الجنايات، في تأكيد لمعلومة كشفتها إذاعة "فرانس بلو سود لورين".

هذان السينمائيان الهاويان غير المعروفين لدى أجهزة الشرطة، استوحيا هذه الفكرة من فيلم الرعب الأميركي "فرايداي ذي ثيرتينث" وكانا يريدان بث الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي هذا الجمعة في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر.

وتمركز الشابان في شارع قريب من وسط نانسي، ليل الاثنين الثلاثاء، وكان أحدهما يضع القناع الشهير في الفيلم ويرعب المارة بسلاح وهمي، فيما كان الثاني يصور، وفق إذاعة "فرانس بلو سود لورين".

واتصلت امرأة مذعورة من المارة بالشرطة وقد حظيت بعناية من هيئات الطوارئ كما طلب منها الأطباء التوقف عن العمل ليوم واحد.