.
.
.
.

الأمير هاري في مالاوي..ترك ميغان وآرتشي في جنوب إفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

يصل الأمير البريطاني هاري إلى مالاوي، الأحد، في المحطة الأخيرة من جولته المنفردة في عدد من الدول الإفريقية قبل أن يعود إلى جنوب إفريقيا حيث بقيت زوجته ميغان وابنهما آرتشي، البالغ من العمر 4 أشهر.

وترك دوق ساسكس زوجته الدوقة وابنهما في جوهانسبيرغ ليزور بوتسوانا وأنغولا ومالاوي.

وكان آرتشي قد خطف الأضواء عندما ظهر وهو في حضن والدته بينما كان والداه يتجاذبان أطراف الحديث مع ديزموند توتو، كبير أساقفة جنوب إفريقيا السابق والحائز على جائزة نوبل للسلام.

وزار هاري، مالاوي عدة مرات على نحو غير رسمي لكن زيارته هذه المرة ستكون أول زيارة له بصفته الرسمية.

ومن المقرر أن يصل إلى ليلونجوي عاصمة مالاوي، الأحد، حيث سيزور كلية، وسيجري أحاديث مع شابات تدعمهن بريطانيا ماليا لاستكمال دراستهن.

وسيجتمع هاري بعد ذلك مع رئيس مالاوي، بيتر موثاريكا، الذي سبق أن التقى به في عدد من المناسبات. وسيحضر لاحقا حفل استقبال يقيمه المفوض السامي البريطاني.

ودأب هاري، حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا والسادس في ترتيب ولاية العرش البريطاني على زيارة جنوب القارة الإفريقية منذ عشرين عاما لقضاء عطلات ومن أجل أنشطة الحفاظ على البيئة، لكن زيارته الراهنة تأتي في إطار جولة خارجية مع ميغان، وآرتشي هي الأولى لهم كعائلة.