.
.
.
.

الجمعة السوداء.. ماذا تفضل كبسة زر أم زيارة المتجر؟

نشر في: آخر تحديث:

قبل حلول نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، تتوحد الإعلانات على الطرق والمواقع الإلكترونية والهواتف المحمولة، لعرض ما تقدمه شركات تجارية من بضائع وحسومات كبيرة عليها، في يوم موعود تطلق عليه تلك الشركات اسم "الجمعة السوداء" أو "البيضاء" أو حتى "الصفراء"، والذي يكون عادة الجمعة الأخيرة في هذا الشهر، أو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة.

اللافت أن "الجمعة السوداء" تستمر لفترة أطول، وقد تمتد لأيام على مواقع التسوق عبر الإنترنت، لما يوفره ذلك من جهد ووقت سواء على التاجر أو المستهلك. فلماذا يتكبد الأخير عناء الذهاب إلى مراكز التسوق، سالكاً طرقاً مزدحمة في ذلك اليوم، أو حتى الحشود الهائلة داخل تلك المراكز وخارجها. كذلك الأمر بالنسبة إلى التاجر أو الشركات التجارية، لماذا عليهم أن يتكبدوا عناء التنظيم، أو حتى أضراراً قد يسببها التزاحم المهول في ذلك اليوم.


"كبسة زر"

على ما يبدو فإن "كبسة زر" على موقع الشركة التجارية الإلكتروني، أو حتى من خلال تطبيقها على الهاتف المحمول، كفيلة بحجز أي سلعة يرغب بشرائها من دون أي جهد.

ففي الولايات المتحدة، أنفق المستهلكون هذا العام أكثر من ملياري دولار عبر الإنترنت في الساعات الأولى من موسم تسوق عيد الشكر، بزيادة 20.2 في المئة عن العام الماضي، في وقت أشارت تقارير إلى أن الإقبال على متاجر التجزئة كان ضعيفاً جداً، تماشياً مع العزوف عن التسوق بالمتاجر التقليدية.


"قبل أن تشتري"

وفي حين يقول رواد في مواقع التواصل الاجتماعي إن أغلب ما يشترونه يوم "الجمعة السوداء" من خلال محال التجزئة، بضائع لم يخططوا لشرائها، يؤكد آخرون أن التسوق عبر الإنترنت يعطي مزيداً من الوقت لهم حتى يدرسوا التفاصيل كافة حول المنتج الذي يرغبون بشرائه، بالتالي هم ليسوا بحاجة إلى ساعات طويلة من الانتظار في طوابير للدخول إلى المتاجر، كما أنهم بغنى عن وقوعهم في مشاحنات داخل تلك المتاجر حول القطعة الأخيرة من منتج ما!.


ورغم ذلك، فإن البعض يرى أن الذهاب إلى محلات التجزئة يعد الطريقة الأفضل للتحقق من جودة السلعة المراد شراؤها، أو إن كانت مناسبة أم لا. وعلى الطرف الثاني، يقول آخرون إن أهم فائدة للتسوق عبر الإنترنت هي الراحة والتفكير قبل إتمام عملية الشراء، فأحياناً قد يكتشف المستهلك أنه ليس بحاجة لهذا المنتج، وبالتالي يقضي على الندم الذي قد يحدث لآخرين، نتيجة شرائهم سلعةً لن يستفيدوا منها لاحقاً.

"نصيحة بجمل"

وهنا لابد من الإشارة إلى أبرز النصائح التي تُقدم للمستهلكين قبل الإقدام على شراء سلعة ما بسعر مغرٍ عبر الإنترنت، هي يجب التدقيق في تفاصيل الشروط ومواعيد التسليم والسعر الإجمالي النهائي. فأحياناً يكون موعد التسليم بعيداً أو أن رسوم النقل مرتفعة، بالتالي فقد يكلف ذلك ميزانيتك بشكل ليس متوقعاً.

ومن الجدير ذكره، أن فرنسا تدرس حظر مبيعات يوم "الجمعة الأسود" تماماً، وسط مزاعم بأنه يسبب "هدر الموارد" و"الاستهلاك الزائد"، وفقاً لتقرير نشره موقع "ديلي ميل" البريطاني.