بعد 11 ساعة في الجو.. انتهت رحلة الخيول من حيث بدأت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اضطرت رحلة طيران من أمستردام إلى المكسيك إلى الالتفاف حوالي خمس ساعات ونصف الساعة في الجو، لتفادي ثورة بركان.

وبحسب ما ورد في تقرير لتلفزيون "فوكس" الأميركي، لم تتمكن الطائرة من الهبوط في أي مطار آخر سوى مقصدها، لأنها كانت تحمل شحنة خيول.

وفي النهاية عادت الرحلة إلى أمستردام مجدداً بعد أن عبرت في شرق كندا، ليكون مجمل رحلتها في الجو 11 ساعة مستمرة.

وتم اتخاذ القرار بالعودة فوق سماء كندا لتصبح الرحلة في النهاية طويلة جداً مع العجز عن الوصول إلى المطار النهائي في مكسيكو سيتي.

مسار الرحلة
مسار الرحلة

وكان موقع النشاط البركاني المعيق لحركة الطائرة بجوار مدينة مكسيكو، وقد خلّف "ظروفاً غير مواتية للطيران" بحسب "فوكس نيوز".

كما تقرر استبعاد خيار الهبوط في المطار البديل بسبب شحنة الخيول التي تتطلب تحضيرات معينة.

وذكر بيان لشركة الطيران أن الهبوط تم بسلام في صبيحة يوم 28 نوفمبر بمطار سخيبول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.