.
.
.
.

ملكة بريطانيا "تقطف" حفيدها هاري وزوجته من شجرة العائلة

نشر في: آخر تحديث:

توجه الملكة اليزابيث الثانية رسالة اليوم مسجلة سلفا إلى البريطانيين، كعادتها حين يحل عيد الميلاد كل عام، وسلفا تتعرّف وسائل الإعلام المحلية إلى مختصر عن خطابها، وتحصل على صورتها جالسة عند إلقائها الخطاب خلف طاولة تضع عليها صور أفراد عائلتها، أي زوجها وأبنائها وزوجاتهم وأحفادها منهم، مع صور لأبناء الأحفاد، وواحدة لأبيها حين كان ملكا قبل أن يقضي ضحية في 1952 للسرطان، وبرحيله توجوها وبالكاد عمرها 27 سنة.

إلا أن من ينظر بصورة الملكة التي يصعب أن تحدث الأشياء صدفة معها أو سهوا، سيجد أن طاولتها التي كانت عليها صورة حفيدها الأمير هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل العام الماضي، وتنشرها "العربية.نت" أدناه، خلت هذا العام من واحدة للاثنين، كما لابنهما الذي ولد باسم Archie في بداية مايو الماضي، وهي إشارة واضحة إلى أن البالغة 93 سنة، غاضبة من حفيدها، إلى درجة أنها "قطفته" من شجرة العائلة، ولم يعد من ثمارها في 2019 على الأقل.

الصورة بالوسط العام الماضي، لابنها الأمير تشارلز وزوجته، ولهاري وزوجته، كما لوليام وزوجته وطفليهما جورج وتشارلوت
الصورة بالوسط العام الماضي، لابنها الأمير تشارلز وزوجته، ولهاري وزوجته، كما لوليام وزوجته وطفليهما جورج وتشارلوت

وبدوره يبدو الأمير غاضبا أيضا، لذلك ابتعد عن واجباته الملكية في عيد الميلاد هذا العام، وقرر أن يقضيه مع زوجته ووالدتها "دوريا راغلاند" في كندا، تاركا جدته وحيدة في عطلة العيد، وبعيدة عن زوجها الأمير فيليب، النزيل منذ 5 أيام في مستشفى، بدأوا يتساءلون عن نوع علاجه فيه. أما الخطاب، ففيه ستختصر أحداث 12 شهرا مضت، ومنها اضطرابات أتت عليها وسائل الإعلام البريطانية يوميا في الأشهر الأخيرة، كأزمة Brexit وكيفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وخلت الطاولة من صورة ابنها الأمير أندرو

كما سيشمل الخطاب، ولكن بالمجاز وعبارات رمزية فقط، ما حمل ابنها الأمير أندرو على التنحي عن واجباته العامة، بسبب علاقته بمثير للجدل أنه انتحر في أغسطس الماضي، وهو الأميركي Jeffrey Epstein الشهير بأنه كان مهووسا بإقامة "ولائم جنسية" يدعو إليها المشاهير، وأطباقها قاصرات بالعمر، ظهر أندرو مع إحداهن في صورة مستمرة أيضا بإثارة الجدل، لذلك خلت الطاولة من صورته.

ومما ورد بوسائل الإعلام البريطانية، عما ستقوله الملكة من عبارات رمزية مشفرة عن "خلافات" بين الشقيقين وليام وهاري، كما عن أزمة الأمير أندرو: "الخطوات الصغيرة التي اتخذت في الإيمان والأمل يمكن أن تتغلب على الخلافات طويلة الأمد والانقسامات الراسخة لتحقيق الانسجام والتفاهم (..) المسيرة بطبيعة الحال ليست سهلة دائما، وربما مرت أحيانا بنكسة كبيرة هذا العام، لكن عالما من الاختلاف والتنوع يمكن أن ينشأ من الخطوات الصغيرة" وهو ما نقلته وسائل الإعلام المحلية من دون أن تشرحه جيدا.