.
.
.
.

توقيع اتفاقية لتأسيس مقر رئيسي لـMBC في الرياض

نشر في: آخر تحديث:

وقّع الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، رئيس مجلس إدارة مشروع "المدينة الإعلامية"، والشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة "مجموعة MBC"، اتفاقية لتأسيس مقر رئيسي جديد للمجموعة في العاصمة السعودية الرياض، ضمن مشروع "المدينة الإعلامية" الحاضنة لقطاعات الثقافة والتقنية والإعلام، وذلك بهدف مزاولة الأعمال منها في غضون الأعوام الخمسة القادمة.

في هذا السياق، قال الشيخ وليد آل إبراهيم: "تسعى المجموعة، من خلال تأسيس مقر رئيسي جديد في الرياض، إلى مواكبة التطورات في المملكة، والاستفادة من البيئة الحاضنة المنفتحة والمتطورة والداعمة لقطاعي الإعلام والترفيه، ومعهما صناعة المحتوى".

وختم: "نعمل على تعزيز ريادتنا واستمرارها في هذا القطاع الحيوي، على امتداد المنطقة بأسرها، خصوصاً في ظل التطورات الهائلة التي نتجت وتنتُج باستمرار عن الإصلاحات والخطوات التطويرية في المملكة منذ الإعلان عن رؤية 2030".

والعربية والحدث

يذكر أن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، رئيس مجلس إدارة "المدينة الإعلامية"، وعبدالرحمن بن حمد الراشد، رئيس مجلس تحرير شبكة العربية والحدث التلفزيونية، كانا وقعا، الثلاثاء، في حي السفارات (غرب الرياض)، مذكرة تفاهم لإنشاء مركز جديد لشبكة العربية والحدث في مشروع المنطقة الإعلامية والإبداعية على عدة مراحل بهدف توسيع نشاطاتها الإقليمية.

من جهته، قال عبدالرحمن الراشد إن "العربية" بذلك ستصبح أكثر من تلفزيون، من خلال التوجه الجديد سيلعب المركز الجديد لمجموعة العربية والحدث دورًا مهمًا في تعزيز التوسع، وسيكون مزوداً بأحدث التجهيزات والأدوات الإعلامية، وآخر التقنيات في مجال صناعة الأخبار والصناعة التلفزيونية والرقمية.

ويعكس التوسع المزمع لشبكة العربية والحدث الأكبر في مجال المعلومات والأخبار، وسيتضمن معهداً للتدريب ومركزاً للدراسات والخدمات الإخبارية الجديدة، والذي ينعكس إيجاباً على نشاطات الشبكة في مدينة دبي وأنحاء العالم.